اخبار العراق

الامم المتحدة: هجوم بلد هدفه جر العراق إلى أيام الصراع الطائفي المظلمة

النور نيوز/ بغداد

أعربت بعثة الأمم المتحدة في العراق عن إدانتها الشديدة للاعتداء الذي حدث في قضاء بلد بمحافظة صلاح الدين، مؤكدة انه يهدف إلى إذكاء التوترات الطائفية، وجر العراق إلى أيام الصراع الطائفي المظلمة.

وقالت البعثة الأممية في بيان لها تلقى “النور نيوز” نسخة منه ان “المُمثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق “يان كوبيش” أدان بشدة الاعتداء الذي وقع يوم الخميس 7 تموز 2016، والذي استهدف مرقد السيد محمد في قضاء بلد شمال بغداد مما أسفر عن مقتل وإصابة العديد من الأبرياء” معربا عن “عن تعازيه لأسر الضحايا، وتمنياته بالشفاء العاجل للمصابين من جراء هذا الاعتداء”.

ونقل البيان عن كوبيش “مرة أخرى يوجه إرهابيوا داعش ضربة، مُخلفين خسائر جسيمة في الأرواح والعديد من الإصابات بين صفوف الأبرياء الذين كانوا يحتفلون بعيد الفطر المبارك في المرقد والمنطقة المحيطة به”.

واضاف “يأتي هذا الهجوم الذي استهدف قضاء بلد في محافظة صلاح الدين، في الوقت الذي يتذوق فيه إرهابيوا داعش مرارة الهزيمة في ساحة المعركة وفقدان الأرض وقاعدة الدعم في جميع أنحاء البلاد، كما أن هذا الهجوم يلي التفجير الشنيع الذي وقع في بغداد قبل بضعة أيام وأسفر عن مقتل وإصابة المئات من المدنيين الذين كانوا يستعدون لحلول عيد الفطر”.

وتابع “من الواضح أن هذا الهجوم الجبان على المرقد يهدف الى إذكاء التوترات الطائفية، وجر العراق إلى أيام الصراع الطائفي المظلمة. إلا أنه بوعي الشعب والوحدة، لن تتحقق أهداف الإرهابيين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى