اخبار العراق

الامم المتحدة تدعو الى تعقب منفذي تفجير الكرادة وتقديمهم للعدالة

النور نيوز/ بغداد
أدانت البعثة الأممية في العراق، اليوم الاحد، تفجير الكرادة في بغداد، داعية إلى تعقب منفذي هذا العمل ومن يقف وراءهم وتقديمهم الى العدالة، فيما طالبت الحكومة العراقية بمضاعفة جهودها الأمنية لضمان احتفال أهالي بغداد وباقي محافظات العراق بعيد الفطر.
وذكر بيان صادر عن البعثة الأممية، تلقى “النور نيوز” نسخة منه، ان “الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيش أدان بشدة التفجير الإرهابي الجبان والشنيع الذي استهدف حي الكرادة المزدحم في الساعات الأولى من يوم الاحد الثالث من تموز 2016 والذي ذهب ضحيته العشرات من المدنيين بين قتيل وجريح، معربا عن تعازيه لأسر الضحايا وتمنياته بالشفاء العاجل للمصابين جراء هذا التفجير”.
وقال كوبيش، ان “هذا التفجير هو عمل جبان وشنيع وذي ابعاد لا تضاهى من خلال استهداف المدنيين المسالمين في الأيام الأخيرة من شهر رمضان الفضيل، بمن فيهم المتسوقون استعدادا لاستقبال عيد الفطر وهو يظهر نوايا داعش المتعمدة للقتل والتشويه وإضعاف المعنويات”.
ودعا الى “تعقب منفذي هذا العمل الوحشي ومن يقف وراءهم وتقديمهم الى العدالة”، مطالبا الحكومة العراقية بـ”مضاعفة جهودها الأمنية لضمان احتفال اهالي بغداد وباقي محافظات العراق بعيد الفطر بسلام وأمان”.
وأضاف ان “إرهابيو داعش الذين لحقت بهم الهزيمة في ساحات المعارك يسعون الى الانتقام لخسائرهم باستهداف المدنيين العزل، وعلى الرغم من الألم والأسى لن يستسلم الشعب العراقي لمخططات هؤلاء الإرهابيين وسوف يواصل رفض أساليبهم من خلال التمسك بالوحدة الوطنية الراسخة، وسوف ينتصر في نهاية المطاف”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى