اخبار العراق

مكتب العبادي: يجب الالتزام بالمناطق المحددة للتظاهر وسنلاحق العناصر المندسة

النور نيوز/ بغداد
دعا المتحدث باسم المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء “سعد الحديثي”، اليوم الاحد، الى ضرورة الالتزام بالمناطق المحددة للتظاهر السلمي، مشيرا الى احداث الشغب التي رافقت التظاهرات الاخيرة، فيما أكد ان القانون سيأخذ مجراه في ملاحقة العناصر المندسة التي هاجمت القوات الامنية واعتدت على الممتلكات العامة.
وقال الحديثي، بحسب بيان لمكتب رئيس الوزراء، تلقى “النور نيوز” نسخة منه، ان “الحكومة العراقية تؤكد على حق التظاهر السلمي المكفول وفقاً للدستور، وانها قد وفّرت هذا الحق للمتظاهرين وأمّنت الحماية لهم تبعاً للسياقات التي حددها القانون والتي تضمن أمن المتظاهرين والمواطنين وسير العمل بصورة طبيعية في مؤسسات الدولة”.
وأضاف ان “الحكومة لا يمكن ان تسمح باي تجاوز على ضوابط التظاهر السلمي التي توفر الحماية للمواطنين وللممتلكات العامة والخاصة، وتشدد على ضرورة الالتزام بالمناطق المحددة للتظاهر السلمي”.
وأشار الحديثي الى ان “احداث الشغب التي رافقت التظاهرات الاخيرة واعتداء بعض المغرضين على مؤسسات الدولة الرسمية وافراد الاجهزة الامنية الذين يؤدون واجبهم الوطني، لا يمكن ان تعبر عن الارادة الحقيقية للمتظاهرين الذين اثبتوا طوال عشرة اشهر سلمية تظاهراتهم”.
وتابع انه “وفقاً للتوجيهات الواضحة والمشددة من قبل القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، فقد وفّرت لهم الحكومة والاجهزة الامنية اسباب الحماية والاجواء اللازمة للتعبير عن آرائهم بحرية كاملة”.
ودعا، المتظاهرين الى “الحذر ممن يخططون لاستغلال جو التظاهرات السلمي لاثارة الفوضى في البلاد، وبث الشائعات ونشر الاخبار الكاذبة في بعض وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي والتي تؤثر سلبا على الامن والاستقرار وأرزاق المواطنين، وحرف التظاهرات عن مسارها السلمي الداعم للاصلاحات”.
وأوضح البيان، ان “نتائج التحقيقات الاولية تدلل على عدم وجود اطلاق نار مباشر وان هناك حالتي وفاة لا دليل على اصابتهما باطلاق ناري مباشر على المتظاهرين ولا توجد حالات غيرها مع وجود معطيات بحمل بعض المندسين للاسلحة، اضافة الى عدم وجود موقوفين من التظاهرة الاخيرة، وقد تم التحقيق مع ثلاثة منهم وأخلي سبيلهم”.
وشدد على ان “القانون سيأخذ مجراه في ملاحقة العناصر المندسة والمغرضة التي هاجمت القوات الامنية واعتدت على الممتلكات العامة وامن المواطنين وكذلك ملاحقة عناصر الجريمة المنظمة الذين يحرضون ضد الاجهزة الامنية ويضعون انفسهم في صف الارهابيين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى