اخبار العراقاهم الاخبار

الصدر: تعساً لحكومة تقتل ابناءها بدم بارد وما القذافي وصدام عنهم ببعيد

النور نيوز/ بغداد
دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الجمعة، الشعب العراقي، البطل الى الصبر والثبات في ثورته السلمية مؤكداً أن النصر سيكون حليفهم في ثورتهم لإنهاء الطائفية والمحاصصة والفساد والارهاب.
وقال الصدر في بيان وزعه مكتبه تلقى “النور نيوز” نسخة منه “اصبر ايها الشعب البطل فثورتك السلمية لا محالة حليفها النصر وانهاء الطائفية والمحاصصة والفساد والارهاب”.
واعتبر زعيم التيار التيار الصدري وقفة الشعب وثورته ضد الارهاب وضد الفساد هي صرخة بوجه الظالمين والفاسدين قائلاً “يا ابناء شعبي العظيم ان وقفتكم وثورتكم ضد الارهاب وضد الفساد هي صرخة حق بوجه الظالمين والفاسدين” مضيفاً “اذن فلابد للحق ان يعلو وانها خطوة من الشعب والباقي على الرب ومن ينصر الله ينصره الله ويغير ما به من فساد وارهاب”.
وترحم الصدر على من اسماهم “شهداء الثورة الشعبية العراقية السلمية” الذين سقطوا اليوم اثناء تظاهرتهم السلمية الداعية الى الاصلاح ومحاربة الارهاب والفساد داعيا الله عز وجل ان يمن بالشفاء العاجل للجرحى والمصابين.
كما شبه الحكومة التي تقتل شعبها بدم بارد بصدام والقذافي قائلاً “تعساً لحكومة تقتل ابناءها بدم بارد وما القذافي وصدام عنهم ببعيد”.
وفي ختام البيان عبر الصدر عن “احترامه لخيار الشعب وثورته العفوية السلمية داعياً الله سبحانه وتعالى لهم التوفيق والنصر والثبات مطالباً بالإفراج عمن اسماهم الثوار فوراً”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى