اخبار العراقاهم الاخبار

الجبوري: خطر دوام الأزمات يؤدي الى تفكيك البلد بسبب الوضع الأمني والاقتصادي ودور المشاريع الخارجية

النور نيوز/ بغداد

أعلن رئيس مجلس النواب العراقي، سليم الجبوري، اليوم السبت، ان خطر التجاذبات الإقليمية يحتم علينا ان نمارس مسؤولياتنا لمنع اي تهديد يستهدف الدولة وهيبتها ونظامها العام.
وقال الجبوري في كلمته التي القاها بمناسبة يوم االكتاب لعالمي وحقوق المؤلف وحظرتها “النور نيوز” اليوم ان “خطر دوام الأزمات يؤدي الى تفكيك البلد بسبب الوضع الأمني والاقتصادي الصعب ودور المشاريع الخارجية التي تسعى لتقويض العملية السياسية وهو ما يحتم علينا المبادرة في تحمل مسؤوليتنا التاريخية الوطنية في حماية أمن الوطن ومستقبله، لان الوضع السياسي المتأزم الذي يشهده العراق ناتج عن جملة من التراكمات التي سببتها الظروف العصيبة والاستثنائية، حيث أفرزت حالات من الاصطفاف الطائفي والقومي والحزبي.
واوضح الجبوري لقد “صار منهج المحاصصة حلّاً في هذه المرحلة وهو في الحقيقة ناتج عرضي لحالة المرض الخطير الذي وقعت فيه العملية السياسية ما انعكس سلبا على اداء مؤسسات الدولة وبدا يوما بعد اخر يرسخ بشكل ينذر بانقسام وتشتت ويهدد منظومة الدولة بالتفكك والانهيار، وهذا ما ينبغي ان نواجهه ونعمل معا على تقويضه ومعالجته بالسرعة الممكنة وبكل ما اوتينا من قوة وارادة”.
وتابع “وهذا لن يتحقق الا بإيجاد وبناء المنهج البديل وهو تقديم الكفاءات الحقيقة لقيادة جميع المفاصل التنفيذية، من خلال تبني وسيلة الحكم الاحترافي والرشيد الذي انطلقت المطالبات به مؤخرا، وواجه محاولات اعاقة من البعض من خلال منهجية التبرير تارة والتفسير تارة اخرى، الامر الذي عقد المشهد وجعلنا قبالة مشاكل ومناكفات سياسية في فهم أصل الفكرة”.
واسترسل “حتى اندلعت صراعات جانبية تعمل على اثارة جزئيات في الشكل والوسيلة التي يتم تطبيق التكنوقراط بها وتم نسيان أصل الفكرة وإغفالها بل وتحويل مسار تنفيذها من خلال قنابل الدخان التي تهدف الى تعمية وتضليل الجميع عن مسار الإصلاح المأمول”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى