اخبار العراق

تحالف القوى العراقية لـ “النور”: ما حصل امس هو عملية تضليل والتفاف على الشراكة والعملية السياسية

النور نيوز/ بغداد
أكد تحالف القوى العراقية إلى أن الذي حصل اليوم في جلسة مجلس النواب هو عملية تضليل والتفاف على الشراكة والعملية السياسية مشيرا إلى أن القسم الأكبر من الكتل انسحبت من الجلسة
وقال النائب عن تحالف القوى العراقية مطشر السوداني في حديث لـ “النور نيوز” اليوم ان “الذي حصل امس هو تضليل والتفاف ونقض كل الشرعية التي مضت عليها العملية السياسية وانسحبت الكتل بعد الشعور بوجود نية مبيتة للانقلاب على كل ما تم الاتفاق عليه”.
وتابع “شاركنا في الجلسة بحسب دعوة رئيس الجمهورية ومن اجل توجيه الأسئلة كما نصت عليه المادة 49 من المادة الأولى لسنة 2007 الخاص باستبدال الأعضاء وهي أن يقدم طلب من ثلث البرلمان مسبب لإقالة هيئة الرئاسة وبسبب اعتذار رئيس البرلمان ونائبيه عن إدارة الجلسة تم الاتفاق على أن يدير الجلسة النائب سعدون الدليمي” مضيفا “غير أن مقرر المجلس الذي ضلل الرأي العام في جلسة الخميس الماضية قام أيضا بالتضليل وقال اكتمل النصاب وكان عدد الحضور 158 نائب ودفعوا بالنائب عدنان الجنابي الى رئاسة الجلسة كونهم انتخبوه هم في الجلسة الماضية وهذا خلاف ما تم الاتفاق عليه”.
وحول الكتل التي انسحبت قال السوداني “قبل أن يكتمل النصاب خرجت كتل التحالف الكردستاني والقوى العراقية وكتلة الفضيلة وكتلة بدر والمجلس الأعلى وقسم من كتلة الإصلاح وقسم من دولة القانون والممثل التركماني وقائمة المسيحيين واعتبروا بحسب بيان لهم ما جرى انقلاب على الشراكة والعملية السياسية وقالوا لم ندخل أية جلسة إلا بعد عودة الشرعية والذي يرفع راية الإصلاح”.
وأضاف “أقول بهذه الصورة لا يمكن إدارة البلد ودعنا نؤسس على أساس صحيح وان نبدأ عملية الإصلاح بإقالة كل من أدين من قبل جهات رسمية سواء الوزير او غيره”.
وتابع “إذا كان النائب الذي يمثل 100 ألف شخص ينقض ما اتفقنا عليه أمام الجمهور فكيف يكون محل ثقة للإصلاح” لافتا إلى انه “اذا كانت هناك مسببات قانونية تتماشى مع الدستور فلنمضي بالعلاج وفق ما نصت عليه القوانين ولا نخضع لاجتهادات سين وصاد لان هذا سوف لن يصل بنا إلى بر الأمان”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى