اخبار العراقاهم الاخبار

بعد فيديو “معين الكاظمي” منظمة بدر تحذر المسئين الى قادتها: قد اعذر من انذر

النور نيوز/ بغداد
حذرت الأمانة لمنظمة بدر كل من يسيء إلى قادة بدر والحشد الشعبي، ويجر أبناء الشعب العراقي إلى الاقتتال والفتنة، باستخدام كل الوسائل لردعه، جاء ذلك بعد محاصرة عدد من المتظاهرين للقيادي في المنظمة معين الكاضمي وترديد هتافات مناوئة له ثم بث الصوير الحادثة على مواقع التواصل الاجتماعي.
وقال ببان للمنظمة تلقى “النور نيوز” نسخة منه “في الوقت الذي يتحمل فيه أبناء بدر الغيارى خوض غمار الحرب ضد الإرهاب، وبذل التضحيات الجسام بالمال والأرواح لحماية العراق أرضا وشعبا، وفي خضم انشغال أبناء بدر الأبطال في حماية جبهات المواجهة مع الارهاب، يعمد بعض الأدعياء والمنفلتين من طالبي الفتنة وناكري الحق إلى التعرض بالإساءة والاستفزاز إلى احد قادة الحشد ومجاهد كبير قد أفنى كل عمره في الجهاد لسيادة العراق وشارك وأبناءه في كل المعارك المحتدمة في صفوف الحشد الشعبي ضد الإرهاب الداعشي الأسود”.
واضاف البيان “إننا في بدر الظافر والمنتصر في جميع معاركه ضد الطاغية المقبور وطغاة الأرض من الدواعش، نرفض هذا الاعتداء ونحذر بشدة من أية إساءة، من قبل أي شخص أو أية جهة لأي كادر أو عنصر من عناصر الحشد أو قادته، ونتمنى أن لا يجرب غضبنا وقصاصنا سيئو الحظ، لاننا سنستخدم كل الوسائل لردع كل من تسول له نفسه الإساءة إلى كرامة أبناء الحشد الذين دافعوا ويدافعون عن أرضهم ووطنهم”.
وأكد البيان “مرة أخرى نحذر أصحاب العقول والنوايا المريضة من المسّ بكرامة وشخصية كوادرنا وقادتنا، ونحذر من ان تسحبنا الجهات المغرضة الى قتال بين أبناء الشعب الواحد.. وقد اعذر من انذر”
وكان عدد من المتظاهرين حاصرو عضو المنظمة “معين الكاظمي” ورددوا شعارات تشابه الشعارات التي يرددها اتباع التيار الصدري “شلع قلع كلهم حرامية” مما اثار حفيظة المنظمة بعد انتشار تسجيل الحادثة على مواقع التواصل الاجتماعي.

https://youtu.be/Fl18Lp_1eNs

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى