اخبار العراق

القضاء: المحاكم نجحت في إيقاف حالات عدة للتلاعب بملكية العقارات

النور نيوز/ بغداد
أفاد قضاة بأن إجراءات المحاكم كفيلة بإعادة العقارات التي جرى تحويل ملكيتها خلافاً للقانون، مبينين أن المدة الماضية شهدت صدور قرارات عدة من هذا النوع ومحاسبة متسببين بتزوير سندات رسمية سهلت عملية نقل الملكية.
وقال القاضي مجبل حسين سهيل في بيان لاعلام السلطة القضائية، تلقى “النور نيوز” نسخة منه، اليوم، ان “القضاء سجل في المدة الماضية عدداً من حالات التلاعب في ملكية العقارات لاسيما داخل بغداد”.
وأضاف ان “التلاعب يحصل إما من خلال تزوير قيد الملكية، أو انتحال صفة المالك”، لافتاً إلى أن “حالات منها يتم الإفادة من احدى قرارات مجلس قيادة الثورة المنحل الذي يسهل هذه العملية”.
وأكّد أن “واحدة من الحالات تتعلق بشخص مقيم في لبنان منذ سنوات لكنه اكتشف بعد عودته إلى البلاد بتحويل ملكية عقاره إلى اخر”.
وأوضح سهيل، أن “المتضرّر لجأ إلى القضاء، وأصدرت المحكمة قراراها بإعادة العقار له”، موضحاً أن “تلف وضياع الوثائق بعد أحداث العام 2003 اسهم في ازدياد التلاعب باملاك المواطنين”.
من جانبه، ذكر القاضي إبراهيم محمود سعد في تصريح لـ(JAMC)، أن “معظم حالات التلاعب بملكية العقارات تتم من خلال التزوير”، مشيراً إلى “عرض العديد من هذه الدعاوى أمام القضاء لأشخاص خارج العراق”.
وتابع ان “القضاء لديه الاجراءات كفيلة بإعادة الحق لأصحابه في مقدمتها مضاهاة التواقيع”، منوها الى أن “الشخص الذي يقوم بالتزوير يحاسب عن هذه الجريمة وفق قانون العقوبات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى