الامنية

القبض على عصابات تهريب نفط تستخدم شاحنات محوّرة

النور نيوز/ بغداد 

أفادت محكمة تحقيق المحمودية، بضبط الجهات المختصة العديد من حالات تهريب النفط جنوب بغداد، وفيما بينت أن مرتكبي هذه الجرائم يستخدمون الصهاريج المحوّرة خلافاً للقانون، لفتت إلى إحالة العديد منهم على المحكمة الكمركية وصدور أحكام مختلفة بحقهم.

 

وقال قاضي التحقيق حسين الخفاجي في بيان للسلطة القضائية، تلقى “النور نيوز” نسخة منه، ان “ملفات تهريب النفط تعدّ في طليعة الجرائم التي تنظرها محكمة تحقيق المحمودية”، مشيرا إلى أن “مركز جنوب بغداد لتهريب النفط يتابع هذه الحالات”.

وأضاف أن “المدة الماضية شهدت ضبط سيارات محملة بالنفط المهرّب، وهي عبارة صهاريج وخزانات محوّرة تحتوي على كميات وقود كبيرة خارج النطاق الرسمي”.

وأوضح الخفاجي، ان “القانون العراقي منع تحوير السيارات النفطية”، منوهّاً إلى أن “بعض عمليات التهريب تكون عبر محطات أهلية، ومن ثم يحول الوقود على السوق السوداء لغرض بيعه”.

من جانبه، ذكر نائب المدعي العام في محكمة تحقيق المحمود القاضي عدنان الشريفي، أن “القانون رقم 41 لسنة 2008 يعالج مكافحة تهريب النفط ومشتقاته”، موضحا ان “المحاكم العراقية تولي اهتماماً بالغاً بهذا الملف لما له من تأثير على الاقتصاد الوطني”.

وتابع ان “الجهات المختصة فتحت أكثر من مركز لشرطة النفط بغية المحافظة على الثروة الطبيعية، وان عددا من القضايا عرضت علينا خلال المدة الماضية”، مؤكداً “مصادرة ناقلات النفط المضبوطة وتغريم أصحابها خمسة أضعاف المنتج المهرّب إضافة إلى العقوبات المنصوص عليها في القانون”.

وأشار الشريفي إلى “إحالة العديد من المتهمين على المحكمة الكمركية وصدور أحكام بحقهم، وان القبض عليهم كان في السيطرات ونقاط التفتيش”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: