اخبار عامة

محافظ الانبار يلتقي منسقة الشؤون الانسانية في العراق ويبحث الملف الإنساني وتداعياته في المحافظة

 

النور نيوز/ الانبار

استقبل محافظ الانبار صهيب الراوي، اليوم الثلاثاء، في قضاء الرمادي، السيدة ليز غراندي منسقة الشؤون الانسانية في العراق، وجرى خلال اللقاء بحث الملف الإنساني وتداعياته في ظل عمليات تحرير المحافظة من عصابات داعش الارهابية.

وبحسب بيان لمكتب الراوي تلقى “النور نيوز” نسخة منه اكد الراوي ان “الحكومة المحلية ستعمل خلال الفترة المقبلة، وبالتنسيق مع المركز الانمائي للامم المتحدة UNDP، على زيادة الجهد الاغاثي للنازحين داخل وخارج المحافظة، فضلاً عن الدعم الانساني للمواطنين الذين تم اعادتهم مؤخراً لمناطقهم المحررة، بعد ان تم تامينها وتوفير الخدمات الاولية لهم”.

المحافظ المحافظ ان “التنسيق مع الـ( UNDP ) سيتضمن ايضاً، العمل على مشاريع اعادة الكهرباء، وتوفير المراكز الصحية الثابتة والمتنقلة، وانشاء وحدات تحلية المياه، مشيراً إلى ان ذلك سيسهم في توفير فرص عمل لمئات الشباب من خلال المساهمة في تنفيذ هذه المشاريع، واشراكهم في اعادة اعمار واستقرار مناطقهم”.

من جهتها ثمنت السيدة ليزي غراندي، جهود المحافظ في اعادة الحياة لقضاء الرمادي، واعادة آلاف العوائل، مؤكدة ان الجميع يعمل على نفس الهدف الذي تمضي فيه المحافظة، والرامي لتنظيم عودة عاجلة وآمنة للنازحين”.

كما اشارت غراندي، الى المعايير الدولية التي تميز بها عمل المحافظ، الامر الذي استطاع من خلاله الحفاظ على حياة العوائل العائدة، والتي ستعود ايضاً خلال الايام المقبلة، مؤكدة في ذات الوقت الى مساهمة الفرق الدولية المتخصصة في رفع المخلفات الحربية وما خلفه داعش من تفخيخ وعبوات ناسفة .

هذا وثمن الراوي، اللفتة الإنسانية الكبيرة التي ساهم بها المركزالإنمائي للأمم المتحدة ( UNDP ) اليوم الثلاثاء، من خلال توفير مولدات كهربائية عالية القدرة للمناطق المحررة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى