اخبار العراق

المجلس الاعلى يدعو الى اجتماع عاجل للتحالف الوطني والتعامل الجاد مع الاحداث

النور نيوز/ بغداد 

دعا المجلس الاعلى الاسلامي العراقي، اليوم الخمس، الى اجتماع عاجل لقوى التحالف الوطني لإيجاد الحلول السريعة للخطر الذي يهدد اللحمة الوطنية، ويثير هواجس الشارع العراقي، وعموم الشركاء في الفضاء الوطني، الذين يراهنون جميعا على حكمة ووحدة وتلاحم هذا التحالف المهم الذي يشكل حجر الزاوية في العملية السياسية.

 

وذكر بيان للمجلس الاعلى، تلقى “النور نيوز” نسخة منه، انه “في ظل الظروف العصيبة الراهنة التي يعيشها بلدنا الحبيب، والتحديات الخطيرة التي تمر بها تجربتنا الديمقراطية واستجابة لنداء الوحدة والاعتصام بحبل الله المتين، وضرورة توحيد الجهود في مقارعة العدو البغيض المتمثل بالتكفير، والارهاب الداعشي، وتدعيما لمسارات الاصلاحات التي تنادي بها المرجعية الدينية الرشيدة، وحناجر الجماهير”.

وتابع “وتأكيدا على متبنياتنا الواضحة بالاحتكام الى لغة العقل والحكمة والحوار الإيجابي في حل المشكلات بين الحلفاء والشركاء، فإن المجلس الاعلى يدعو جميع الاخوة وشركاء الوطن والمسيرة، الى الوقوف المسؤول ازاء ما هو قائم، والتعامل الجاد مع احداث المرحلة وإفرازاتها”.

وأكد المجلس، ان “المطالبة بالاصلاحات باتت مطلبا شرعيا وشعبيا، وهي ليست ترفا فكريا، ولا مادة للشعارات او المزايدات، وما عرضته الحكومة لحد الان لا يرقى الى مطالب الجمهور، وعليه لا بد من التعاطي مع الاصلاحات بما يتناسب مع أهميتها، ويتسق مع ضرورتها وإلحاحها”.

وأشار الى ان “التظاهرات والاعتصامات السلمية الرامية الى تحقيق تلك الاصلاحات هي حق شعبي ، وممارسة ديمقراطية يكفلها الدستور والقانون في سياقاته المعروفة، لذلك نؤكد ضرورة بقاء هذه الأداءات والممارسات في إطارها القانوني الصحيح، ومساراتها المطلوبة، وتحصينها من اندساس المغرضين، وذوي الأغراض المضادة، وعلى الأجهزة الأمنية كافة ان ترعى حقوق المواطنين، والمصالح العامة، وتحافظ على هذه الممارسات”.

وشدد البيان، على “أهمية تنقية الأجواء، وممارسة الحكمة اثناء التعاطي مع الأحداث الراهنة، وتجنب اي نوع من الإعلانات التي من شأنها اثارة التصعيد والتأزيم، خاصة وان سوء الظروف الأمنية، والسياسية، والاقتصادية للبلاد لا يخفى على احد”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى