اخبار العراق

الجبوري يوجه رسالة مفتوحة الى بني تميم والعشائر العربية في ديالى

النور نيوز/ بغداد 

وجه رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، اليوم السبت، رسالة مفتوحة الى عشائر بني تميم والعشائر العربية الاخرى في ديالى، داعيا الى تحمل المسؤولية والعمل من اجل تجبيب الشارع من التصارع السياسي والذي سينعكس بالنتيجة على المواطن بشكل مباشر.

 

وقال الجبوري في رسالته، تلقى “النور نيوز” نسخة منها، “في البدء أكرر التعزية .. تعزية نفسي قبل تعزيتكم بمصابنا الجلل باستشهاد كوكبة جديدة من ابناء المقدادية في حادثة ان دلت على شيء فإنما تدل على وحشية تنظيم داعش المجرم وحقده الأعمى على كل العراقيين، وانزعاجه الاكيد من انتصاراتنا المتتالية في جبهات القتال وهزائمه المتكررة في معارك الشرف التي يخوضها أبناؤنا الابطال في المواجهة”.

وأكد ان “استهداف المقدادية هو استهداف للعراق بإكمله ، كيف لا وهي مدينة القبائل الأصيلة والتعايش والمحبة والاخوة التي يشهد لها التاريخ البعيد والقريب ، ويعتز به ابناؤها ، وقد كُنتُم (كقبيلة) دائما دعاةً للحكمة والبصيرة والتعاون والتكاتف ، ولايمكن ان ينسى اهل ديالى انكم كنتم داعمين اساسيين للمحافظة بعد التغيير وقد قدمتم الكثير لها في مرحلة التأسيس الجديدة”.

وبين الجبوري، انه “مرت ايام عجاف على المحافظة عملنا معا فيها في الإطار السياسي مع كبار المسؤولين ومنكم على وجه الخصوص وتعاوننا في تجاوز مرحلة الارهاب الذي استهدفها في أحرج المراحل وأشدها صعوبة وخطورة ، وقد نجحنا بفضل الله ثم بفضل النيات الصادقة بعبور تلك المرحلة بأقل الخسائر وقد ربحت المحافظة استقرارا مهما بعد تضامن الجميع وتعاونهم في العمل الجاد والمخلص والدؤوب”.

وتابع “واليوم ونحن نمر بهذا الظرف العصيب فأني استنهض هممكم للتعاون مع الجميع لإخراج المحافظة من ظروفها الحالية بما يمتلك رجالكم الحكماء من قدرة على خلق فرص الحلول بما اوتوا من فهم وادراك للخطر وعلم ودراية بالحل، وهذا ليس بغريب عليكم فقد كُنتُم على الدوام مصدرا للإصلاح والخير”.

وشدد الجبوري، على ان “كل هذا يحملكم ويحملنا مسؤولية العمل من اجل ديالى تجنيبها المخاطر بالتعاون مع اخوانكم من القبائل الاخرى في المحافظة وتفعيل التواصل المباشر بين جميع الشخصيات المهمة والمؤثرة في المحافظة والقادرة على خلق اجواء من التسامح والتفاهم وتجنيب الشارع من التصارع السياسي والذي سينعكس بالنتيجة على المواطن بشكل مباشر ، وان تضعوا نصب اعينكم جميعا مستقبل ابناءنا وأحفادنا من خلال إشاعة روح الحب والود والاخوة والترابط”.

واختتم رئيس مجلس النواب رسالته، بالقول “رحم الله شهدائكم وكل شهداء ديالى والعراق وحفظ الله الجميع من كل شر وعافى الله وشافى الجرحى ، والخزي والعار لداعش وكل الإرهابيين الجبناء ، والمجد والعز والاستقرار والسلام لاهلنا في ديالى”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى