اخبار العراق

وزير التربية يبحث مع الهجرة النيابية مشاكل النازحين والامتحانات النهائية

النور نيوز/ بغداد 

بحث وزير التربية محمد اقبال، مع لجنة الهجرة والمهجرين النيابية، اليوم الاثنين، مشاكل النازحين التربوية والامتحانات النهائية، لافتا الى ان الوزارة استطاعت بجهود ذاتية افتتاح اكثر من 500 مدرسة للنازحين، فيما كشف عن تهدم ما لايقل عن 270 مدرسة بشكل كامل في محافظة الانبار.

 

وذكر بيان لمكتب وزير التربية، تلقى “النور نيوز” نسخة منه، ان “اقبال التقى لجنة الهجرة والمهجرين النيابية برئاسة رعد الدهلكي، وبحث معهم مشاكل النازحين التربوية والامتحانات النهائية، اضافة الى موجات النزوح الجديدة المتوقعة بعد بدء عمليات تحرير نينوى”.

وأضاف ان “المجتمعين بحثوا موضوع التخصيصات المالية التي تحتاجها الوزارة في موضوع تجهيز مدارس النازحين بكميات كافية من الكتب والقرطاسية والرحلات، فضلا عن المستلزمات التربوية الخاصة”.

وشدد اقبال على ان “الوزارة استطاعت بجهود ذاتية افتتاح اكثر من 500 مدرسة للنازحين في محافظات الاقليم وبعض المحافظات الجنوبية عن طريق ايجارات وكرفانات بالاضافة الى دوامات مسائية في عدد من مدارس الاقليم”، مشيرا الى ان “اجراء الامتحانات في خارج العراق من قبل الوزارة وكوادرها وتحمل المصاريف العالية اعتبرت مؤشرا وذات بعد انسانيا كبيرا من قبل المنظمات العالمية والدولية”.

وأوضح ان “الوزارة اصدرت قرار في العام الماضي باعتبار العام عدم رسوب لاعطاء فرصة لطلبتنا المحتجزين في المناطق المحاصرة من قبل داعش”.

ووعد وزير التربية، اللجنة بـ”معالجة بعض المشاكل التي تعاني منها مناطق في محافظة كركوك وقضاء ربيعة وبعض الاقضية خاصة قضاء جلولاء والسعدية و المناطق المحررة فيما يتعلق بموضوع المدارس والكوادر التدريسية والمستلزمات”.

وتابع ان “التقرير الذي وصلنا في الايام الماضية يشير الى تهديم ما لايقل عن 270 مدرسة بشكل كامل في محافظة الانبار وهذا الامر يعد كارثة تحتاج الى مبالغ طائلة لمعالجة الامر”، منوها الى ان “الوزارة ستسعى الى معالجة الموضوع عن طريق الكرفانات والمدارس المؤقتة لاكمال حالة الدراسة في المحافظة واستمرار الحياة مع اعطاء الامل والفرصة لابنائنا باستكمال التعلم ومجابهة صعوبات الحياة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى