اخبار العراق

الحكيم: ليس لدينا مشكلة في المال ولكن في ادارته

 

النور نيوز/ بغداد

رأى رئيس المجلس الاعلى، عمار الحكيم، ضرورة  مشاركة الحشد الشعبي في تحرير الموصل، تفرضها حيثيات المعركة والسرعة المرادة لها والحفاظ على المدينة من الدمار، مشددا في الوقت ذاته على اهمية مواجهة داعش بتكتيكات غير تقليدية كما جرى في بيجي التي انتزعت منه بغضون ايام قليلة.

وقال الحكيم في بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه ان “مدينة الموصل مدينة التنوع واقصاء اي جهة عن المشاركة في تحريرها اجراء يصب في مصلحة داعش وهدفها الذي سعت فيه لتمزيق النسيج الاجتماعي”، لافتا الى ان “تحرير الموصل يحتاج الى عديد من القوات كي تكون المعركة حاسمة وقاضية وسريعة، والعديد لا توفره الا مشاركة الجميع”.

دعا رئيس المجلس الاعلى “جلس النواب الى مناقشة الاخبار التي تتحدث عن جلب قوات اميركية كاستشاريين مع القوات العراقية او قوات مهمتها التمركز بين الموصل والجانب السوري”، مبينا ان “هكذا امور لابد من مناقشتها بصوت عال وان لا تخفى على الشعب وومثليهم الذين يملكون القول الفصل بالسماح من عدمه” مشيرا الى ان “احداث المقدادية هولت وخضعت للمبالغة رغم انها مدانة من الجميع وعلى راس الجميع كانت المرجعية الدينية فلا مجال لتبرير الاخطاء”.

وحول المشاكل الاقصادية اوضح الحكيم “ليس لدينا مشكلة في المال بقدر ما لدينا مشكلة في ادارته وليس لدينا مشكلة في المياه بقدر ما لدينا مشكلة في ادارة المياه وهلم جرا”.

واقر الحكيم ان “الاخطاء التي تمت في السنوات السابقة كانت لافتقار القوى السياسية للخبرة” مستدركا لكن “المهم اليوم هو كيفية معالجة الاخطاء وتقليلها، مشددا على اهمية البحث عن النوع في الاختيارات مع حفظ التوازن الوطني المطمئن للجميع”.

وأكد الحكيم “على اهمية السلم الاهلي كمدخل اساس في الحل السياسي، مذكرا بان داعش ليست عصابة اجرامية انما مشروع سياسي ضاغط على الوحدة العراقية والسلم الاهلي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى