اخبار العراق

توران لـ”النور” : إقصاء التركمان دليل فشل سياسة الحزبين الكرديين في كركوك

 

النور نيوز / كركوك

أكد النائب عن محافظة كركوك حسن توران ان عدم إعطاء المناصب الإدارية للمكون التركماني وإقصائهم هو دليل على فشل سياسة الحزبين الكرديين في كركوك داعيا الحزبين الكرديين بمراجعة حساباتهم وتقويم سياستهم تجاه التركمان وان هذا الإقصاء الإداري يضر بكركوك .

وقال توران في تصريح لوكالة “النور نيوز ” ان” إقصاء التركمان عن المناصب دليل على فشل الحزبين الكرديين في كركوك التي تعتقد أنها بفرض الهيمنة السياسية والإدارية وفرض الأمر الواقع تستطيع أن تمر أجندتها حول كركوك واعتقد أنها سياسة فاشلة اتبعها الآخرون وفشلوا”.

وتابع ” أي طرف آخر يتبع في كركوك سياسة الأمر الواقع سيصاب بفشل أما اليوم أو غدا فانا انصح الحزبين الكرديين بمراجعة حساباتهم وتقويم سياستهم تجاه التركمان وان هذا الإقصاء الإداري يضر بكركوك ولا يخدم الأحزاب الكردية “.

وأضاف توران ” نحن أمام تحديات كبيرة نحتاج إلى شراكة ولكن مع الأسف سياسية الحزبين الكرديين لا تستطيع تقدير موقف صحيح في كركوك وبالتالي تقع في أخطاء إستراتجية كبيرة وهي يوما بعد يوم تخسر ثقة الشارع التركماني بسبب هذه السياسية الاقصائية “.

وحول دور الحكومة الاتحادية في كركوك قال توران ان ” وجود الحكومة في كركوك ضعيف والحكومة الاتحادية مشغولة بمشاكلها الموجودة في بغداد والمحافظات التي ترزح تحت سيطرة داعش وبالتالي يجب أن تحل هذه المشاكل عن طريق الحوار بين المكونات أنفسهم ونحن كأحزاب تركمانية شكلا وفدا وزرنا الأحزاب الكردية وطالبناهم  بإسناد هذه المناصب إلى المكون التركماني ولكن لا يوجد تجاوب حتى ألان “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى