اخبار العراق

الأعرجي: رفضت تسنم عدد من المناصب . . وتمسك البعض بمناصبهم يعرقل الاصلاحات

 

النور نيوز/ بغداد

كشف نائب رئيس الوزراء المُستقيل، بهاء الأعرجي، اليوم الخميس، عن رفضه تسنم مناصب أمنية وسياسية عُرضت عليه في الأشهر التي تلت إستقالته من منصبه.

وبين في بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه إن “سبب رفضه لتلك المناصب جاء لتجنب تكرار الأخطاء التي وقع بها الأخرون بُحكم عدم تخصصهم في مجال المسؤولية، مشيراً إلى ضرورة تحييد الطبقة السياسية عن التدخل في المجالات التخصصية والمصيرية التي لا بد أن تكون إدارتها مُسندة لأصحاب الإختصاص والمهنية والخبرة”.

وأكد الأعرجي على ضرورة أن “يلتفت الفرقاء السياسيون بمختلف توجهاتهم إلى وجوب إنقاذ العراق مما هو فيه؛ دون النظر للمصلحة الشخصية، مضيفاً ” نحن داعمون لمسيرة الإصلاح حتى وإن كُنا خارج المنصب كون هذا الأمر يُمثل واجباً وطنياً، إلا وللأسف نرى بعض السياسيين يقفون بوجه عجلة الإصلاح وهم في مناصبهم وهذا ما سيؤدي إلى تعطيل تنفيذ الكثير من الفقرات الإصلاحية المعلنة”.

وأشار إلى أن “هُناك من يريد أن يُضعف الحكومة العراقية بجعلها محل نقمة الجمهور والشارع، وأن رئيس الوزراء، حيدر العبادي، كان مُصيباً بمفاجأته للجميع بُحزمة الإصلاحات التي ما كان لها أن تُعلن لو أدرجت في المناقشات والجدالات بين مختلف الكُتل السياسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى