اخبار العراق

الحزب الإسلامي: تفجيرات بغداد الجديدة والمقدادية جاءت بعد الاتفاق على اعادة النازحين الى ديالى

 

النور نيوز/ بغداد

استنكر الحزب الإسلامي العراقي، اليوم الثلاثاء، التفجيرات الآثمة التي طالت منطقتي بغداد الجديدة والمقدادية، والاعمال الانتقامية التي اعقبتها، مؤكدا أن تزامن التفجيرين ليس عفويا وانما يمثل تنفيذا لاجندة خبيثة تريد اشعال الفتنة واثارة الفوضى في عراقنا الحبيب.

وقال الحزب في تصريح صحفي تلقى “النور نيوز” نسخة منه ان “جهات مغرضة اغاضتها الانتصارات التي حققها ابناء العراق على الارهاب في الرمادي، والخطوات المهمة التي تمثلت بالاتفاق على اعادة النازحين الى ديارهم في ديالى، واللقاءات الايجابية التي تمت في الايام القليلة الماضية، مؤكدا ان تعكير كل تلك الانجازات ومحاولة افشالها بات هدفا لخصوم وطننا وابناء شعبنا.

كما وطالب بفتح تحقيق عاجل في اسباب هذه الخروفات ومحاسبة كل المقصرين وملاحقة المجرمين، مشددا على رفض كل اعمال الانتقام التي تنفذها بعض العصابات بحق مساجد المقدادية واهلها وضرورة ايقاف هذه الافعال بشكل عاجل، وفرض السيطرة على الاوضاع قبل انفلاتها بشكل لا يمكن علاجه.

كما دعا الحزب بحسب البيان “رئيس الوزراء وكافة القيادات الامنية لاتخاذ كافة التدابير اللازمة لحماية العراقيين وتأمين المناطق من عبث هذه العصابات، مبتهلا الى المولى ان يرحم شهداءنا ويشافي جرحانا ويحفظ عراقنا من كل سوء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى