اخبار العراق

الكتل السياسية.. رضا وتأسف على موقف العراق من بيان الجامعة العربية ضد ايران

 

النور نيوز/ بغداد / لطيف السلمان

أثارت نتائج الاجتماع الطارئ لجامعة الدول العربية ردود افعال السياسيين حول إدانة التدخلات الإيرانية في سوريا ولبنان والعراق من قبل جميع الدول العربية باستثناء لبنان التي امتنعت على الموافقة بسبب الإشارة إلى حزب الله، كما كان للعراق ملاحظات ولكنه تجاوز عنها في النهاية .

حيث انتقدت دولة القانون الموقف الضعيف التي ظهر به وزير الخارجية ابراهيم الجعفري وعدم انتقاده الازدواجية التي تتعامل بها المملكة السعودية في سياستها الداخلية وتعاملها في الشأن الخارجي .

وقالت النائبة عن دولة القانون عالية نصيف في تصريح لوكالة “النور نيوز” ان ” مشاركة الخارجية العراقية كانت بمستوى ضعيف في ابداء الاراء التي تتناسب مع السياسية الخارجية في الاجتماع العربي  مؤكدة ان الخارجية كان عليها ان تنتقد بصوة واضحة الازدواجية التي تتعامل بها السعودية في اعدام النمر وتدخلها الغير مشروع في العراق “.

وأكدت النائبة ان “مشاركة وزير الخارجية ابراهيم الجعفري لم يكن بالمستوى المطلوب في اجتماع الجامعة العربية والذي لم ينسجم مع التطلعات العراقية “.

وذكرت نصيف ان ” قرار ادانة التدخلات الايرانية الذي خرجت به المجتمعون جاء بعد انصياع جميع الدول العربية الى السعودية  في تحقيق ما تريده لتنفيذ اهدافها السياسية “.

وعللت النائبة عدم تصويت العراق مع لبنان ضد الاجماع العربي لإدانة التدخلات الايرانية هو ان” الخارجية العراقية اتبعت اسلوب المهادنة والمجاملة في التعاطي مع هذا الموضوع “.

واضافت ان “العراق كان ضمن الدول السبع التي كتبت ميثاق الجامعة العربية وبالتالي فانه من المفترض ان يلعب دور محوري في معالجة هذا الموضوع بصورة افضل من النتائج التي خرجت الدول العربية “.

واستدركت النائبة ان ” الخارجية العراقية بعد موقفها مع الاجماع العربي ضد التدخلات الايرانية تريد تطبيع العلاقات مع السعودية في الوقت الذي تسعى الاخيرة الى ان لا يكون للعراق دور ريادي في المنطقة بعد ان مارست الحرب الاقتصادية ضد العراق “.

من جانبه أثنى التحالف الكردستاني على الموقف الدبلوماسي الذي خرجت به الخارجية العراقية في الاجتماع العربي والذي اتخذ فيه موقف البلد المحايد في التعاطي مع الازمة الدولية بين ايران والسعودية .

وقال النائب عن التحالف الكردستاني ماجد الشنكالي في تصريح لوكالة “النور نيوز” ان “العراق استنكر فيه اعدام النمر واستنكر ايضا عملية احراق السفارة السعودية في مشهد الايرانية مشيرا الى ان العراق اوضح موقفه المحايد امام الدول العربية “.

وذكر النائب ان ” الاسباب الرئيسية التي جعلت العراق يعلن وقوفه مع الدول العربية هو تنفيذا للمواثيق والاعراف الدولية التي تنص على عدم العبث بالسفارات الدول بالاضافة الى وضع الحماية الكاملة للسفارات وقنصليات الدول الاخرى “.

وأكد الشنكالي ان “الدول العربية ستنظر الى العراق بصورة مختلفة عما كانت له خلال الفترة الماضية مشيرا الى ان العراق سوف يكون له دور في تهدئة الاوضاع خلال المرحلة المقبلة بين ايران والسعودية “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى