اخبار العراق

العبادي: 2016 سنقضي على الفساد والعراق لايريد الدخول بصراع مع أحد

بغداد-النور نيوز

أعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي، اليوم السبت، ان 2016 عام القضاء على الفساد في العراق، وفيما وصف التصعيد الاقليمي الحالي بين طهران والرياض بـ”المؤسف”، جدد دعوته الى تركيا بسحب قواتها من شمالي العراق.

 

وقال العبادي في كلمة القاها بمناسبة عيد الشرطة العراقية وتابعها “النور نيوز” اليوم، إنني “اقرر من هنا بأن يكون عام 2016 هو عام القضاء على الفساد المالي الإداري في العراق”، مشيرا إلى أن “البداية ستكون بوزارة الداخلية لاهميتها وعظم مسؤولياتها”.

ودعا العبادي قوى الأمن الداخلي الى “خوض حرب شرسة مع الفساد الذي لا يقل خطورة عن الإرهاب”، لافتا الى ان “كافة التحقيقات الاستقصائية والجنائية أكدت تواطؤ الإرهابيين مع الفاسدين”.

وأشار الى وجود ابواق تحاول الوقوف بوجه الانتصارات، مؤكدا أن العام الحالي سيشهد القضاء على تنظيم “داعش” في العراق.

وفي الشأن الاقليمي، وصف رئيس الوزراء التصعيد الاقليمي الحالي بين طهران والرياض بـ”المؤسف”، قائلاً “التصعيد الإقليمي ليس بمصلحة أحد ولا يريد العراق أن يدخل بصراع مع أحد”، محذرا في الوقت ذاته من أن “اية ازمة اقليمية ستكون للفت النظر عن داعش والاصطفاف مع الإرهاب”.

وأضاف العبادي، أن “العراق يحمي، اليوم، كل المنطقة من الإرهاب الذي باتت يهد الجميع”، وفيما لفت الى أنه “لولا العراق لوصول الإرهاب الى ابعد نقطة في الخليج”، أكد أنه من حق العراق الاعتراض على اعدام عالم من علماء السعودية.

وبخصوص تواجد القوات التركية شمالي العراق، قال العبادي “نقول لتركيا مجددا اسحبوا قواتكم من العراق، لأنها وجدت دون علم واذن الحكومة العراقية”، مؤكداً أن “العراق لن يسمح ببقاء تلك القوات اكثر من ذلك”.

وأضاف العبادي، أن “العراق سيبذل كل الجهود من اجل اخراج القوات التركية من العراق، و على جميع الدول الوقوف معنا”، لافتا إلى أن “العراق لا يحتاج الى مقاتلين اجانب على ارضه”.

وتحتفل الشرطة العراقية، اليوم السبت 9 كانون الثاني 2016، بالذكرى الـ 94 لتأسيسها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى