اقتصاد

التجارة تُدخل التخطيط في ملف بواخر الحنطة المتأخرة بالبصرة

بغداد-النور نيوز

أفصحت وزارة التجارة، الخميس، عن ادخال وزارة التخطيط كطرف ثالث في فحص الباخرة المحملة بعشرات الالاف من الاطنان من القمح المستورد والمتوقفة في منطقة الانتظار بعيداً عن الموانئ منذ أكثر من شهر.

 

ونقل بيان للوزارة، تلقى “النور نيوز” نسخة منه اليوم، عن مدير عام الشركة العامة لتجارة الحبوب هيثم الخشالي، قوله ان “اجراءات الفحص المختبري للباخرة الراسية في الموانئ الجنوبية تجري هذا اليوم من طرف ثالث وعبر شركات مرشحة من وزارة التخطيط والجهاز المركزي للسيطرة النوعية لبيان مدى صلاحيتها للضوابط حسب آليات التعاقد مع الشركة المجهزة”.

وأوضح الخشالي، أن “آليات التعاقد مع الشركة المجهزة تؤكد بإحالة الفحص المختبري الى طرف ثالث يرشح من الجهاز المركزي للسيطرة النوعية في حالة عدم الاتفاق على نتائج الفحص في أجهزة الفحص التابعة لوزارتي التجارة والصحة”.

واشار الى أن “ما يشاع من أخبار بشأن تأخر الوزارة في عملية الفحص المختبري وإعلان النتائج، غير دقيق وعار عن الصحة، لأن الوزارة هي من تعاقدت لتوريد مادة الحنطة وفق الحاجة”، لافتا الى ان “الباخرة اختلقت نتائج الفحص المختبري في اعلان مدى صلاحيتها من خلال فحوصات وزارتي التجارة والصحة”.

وأكد الخشالي، أن “اجراءات شركته سليمة ولم تتم أية عملية تأخير في اجراءات الفحص كونها روتينية وتجري وفق آليات التعاقد مع الشركة المجهزة بدون تغاضي أي من فقراتها”، مبيناً أن “ما يشاع يأتي من باب الضغوطات بهدف تجاوز أجراءات الفحص المختبري ووصول هذه المادة الى المخازن”.

وكانت وزارة التجارة، أعلنت امس الاول الثلاثاء، ان اسباب تأخر الباخرة المحملة بالحنطة يعود الى وجود شكوك في حمولتها، مؤكدة ان عمليات الفحص المختبري للبواخر القادمة للموانئ الجنوبية ومعظم بوابات حدود البلاد تجري وفق الاليات المتفق عليها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى