اخبار العراق

تحالف القوى يدين تفجير المساجد في بابل ويثمن دور الشرطة

النور نيوز/ بغداد 

أدان تحالف القوى العراقية، اليوم الثلاثاء، تفجير المساجد في محافظة بابل، مؤكدا انها تهدف الى اثارة الفتنه الطائفية واشعال نار حرب أهلية لاتبقي ولاتذر بين ابناء الشعب الواحد، فيما أشاد بالموقف الوطني المسؤول لشرطة بابل.

 

وذكر بيان للتحالف، تلقى “النور نيوز” نسخة منه، انه “تتسارع التطورات والاحداث الخطيرة التي تشهدها المنطقة يحتم على العراقيين جميعا الوقوف صفا واحدا بوجه تلك التحديات وعدم السماح بجعل العراق ساحة لتصفية الحسابات الدولية وتخريب النسيج الاجتماعي للبلد كما حدث من تفجيرات آثمة لمسجدي الفتح وعمار بن ياسر في محافظة بابل، وقتل الشيخ طه الجبوري امام وخطيب احد المساجد في منطقة الحصوة شمالي بابل”.

وأضاف “أننا في الوقت الذي ندين بشده هذه الجرائم النكراء التي نفذتها عصابات آثمة خارجة على القانون بهدف اثارة الفتنه الطائفية واشعال نار حرب أهلية لاتبقي ولاتذر بين ابناء الشعب الواحد والتي لاتختلف في سلوكها ودوافعها عن عصابات داعش الارهابية”.

وأشاد تحالف القوى بـ”الموقف الوطني المسؤول لشرطة محافظة بابل التي كان لها دورا في تفكيك العبوات الناسفة التي لم تنفجر في مساجد اخرى وتوفير الحماية لبقية الجوامع في المدينة”.

وكان الحزب الإسلامي العراقي، استنكر، أمس الاثنين، عمليات التفجير الآثمة التي طالت مسجدي الفتح وعمار بن ياسر، واغتيال أحد المدنيين من العوائل النازحة إلى مدينة الحلة، مؤكدا إن العصابات الخارجة على القانون التي نفذت العملية انما تريد اثارة الفوضى والعنف في كافة المحافظات العراقية، فيما ثمن موقف قيادة شرطة بابل، ومديرية شرطة المحاويل، التي كان لها الدور المهم في تفكيك العبوات التي لم تنفجر، وتوفير الحماية لبقية المساجد في المدينة.

ودعا رئيس ديوان الوقف السني عبد اللطيف الهميم، الشعب العراقي الى وحدة الصف ونبذ الطائفية التي تهدد النسيج الاجتماعي لابناء البلد الواحد، مشددا على ان استهداف المساجد في محافظة بابل هدفه إعادة البلد الى المربع الاول.

ووجه رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، أمس، قيادة عمليات بابل بمطاردة العصابات المجرمة من دواعش واشباههم التي اعتدت على المساجد لأثارة الفتن وضرب الوحدة الوطنية.

يذكر ان مدير اعلام محافظة بابل مثنى المعموري، أعلن، أمس، ان مسلحين مجهولين استهدفوا ثلاثة جوامع في مناطق مختلفة من محافظة بابل، فيما أكدت وزارة الداخلية ان هذه الاعتداءات محاولات يائسة لاستعداء الطوائف العراقية ضد بعضها، متوعدة بالتصدي بحزم وقسوة ضد كل محاولة تنال من مكانة المجتمع.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى