اخبار العراق

الامم المتحدة تدين تفجير المساجد ببابل وتعدها محاولة لتأجيج الطائفية

بغداد-النور نيوز

دان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، الاثنين، الهجمات التي تعرض لها عدد من المساجد في محافظة بابل، مشيرا الى ان هذه الهجمات هي محاولة لتأجيج التوترات الطائفية في العراق والمنطقة”.

 

وأفاد بيان صادر عن البعثة الأممية  في العراق، تلقى النور نيوز نسخة منه اليوم بأن “الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيس، دان الهجمات التي أخذت وضعها ضد ثلاثة مساجد سنية في محافظة بابل مساء يوم 3 يناير فضلا عن غيرها أعمال العنف”.

وقال كوبيس بحسب البيان ” إنني أدين الهجمات على المساجد الثلاثة في محافظة بابل”، مؤكدا بان “هذه الهجمات هي محاولة لتأجيج التوترات الطائفية في العراق والمنطقة والذين يقفون وراء الهجمات في محاولة لاستغلال الظروف الإقليمية الحالية وإضعاف وحدة العراق وشعبه. أنها تخدم في النهاية مصالح داعش الإرهابي “. 

وأشار كوبيس ” إلى النداء الأخير للأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، عن الهدوء وضبط النفس في رد فعل على إعدام الشيخ نمر النمر ومناشدته لجميع قادة المنطقة للعمل على تجنب تفاقم من التوترات الطائفية. الأمين العام هو الاستياء العميق إزاء عمليات الإعدام الأخيرة من المملكة العربية السعودية من 47 شخصا، من بينهم الشيخ نمر النمر”.

وحث كوبيس “جميع العراقيين، وجميع القوى السياسية العراقية وممثلي وسائل الإعلام لإظهار التزامهم وحدة وتضامن العراق وشعبه وإظهار ضبط النفس بما في ذلك في بياناتهم، مضيفاً “إنني أحث السلطات العراقية وقوات الأمن لمنع ومكافحة محاولات للتحريض على العنف والانقسامات ” .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى