العرب والعالم

السعودية: إعدام 47 مداناً بـ”الإرهاب” بينهم النمر وآل شويل

النور نيوز/ بغداد 

أعلنت المملكة العربية السعودية، اليوم السبت، تنفيذ حكم الإعدام بحق 47 مداناً بـ”الارهاب” بينهم نمر باقر النمر “رجل الدين الشيعي”، وفارس آل شويل “منظر شرعي سابق لتنظيم القاعدة”.

 

وذكر بيان لوزارة الداخلية السعودية، نشرته وكالة الانباء الرسمية، اطلع عليه “النور نيوز”، ان “47 شخصا، من 3 جنسيات هم 45 سعوديا، ومصري واحد، وآخر تشادي، أعدموا في 11 منطقة بالمملكة”، مشيرا الى ان “المدانين ارتكبوا عدة جرائم، منها اعتناق المنهج التكفيري المشتمل على عقائد الخوارج المخالف للكتاب والسنة وإجماع سلف الأمة ونشره بأساليب مضللة والترويج له بوسائل متنوعة، والانتماء لتنظيمات إرهابية”.

وأعرب البيان، عن “ادانته للمتهمين بقتل وإصابة العديد من المواطنين ورجال الأمن والمقيمين والتمثيل بجثثهم، والشروع في استهداف عدد من المجمعات السكنية في أنحاء المملكة بالتفجير، وتسميم المياه العامة، وتصنيع المتفجرات وتهريبها إلى المملكة، وحيازة أسلحة وقنابل مصنعة محليًا ومستوردة، وحيازة مواد متفجرة ذات قدرة تدميرية عالية وشديدة، وحيازة قذائف وصواريخ متنوعة”.

وأضاف ان “التحقيق مع  المتهمين أسفر عن توجيه الاتهام لهم بارتكابهم تلك الجرائم، وإدانتهم بالمسؤولية عنها، وصدرت بحقهم صكوك شرعية من القضاء، تتضمن ثبوت ما نسب إليهم شرعاً”.

وأوضح البيان، انه “صُدّقت الأحكام من محكمة الاستئناف المختصة، ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعاً، وقد نُفذت الأحكام بحقهم اليوم السبت”.

وكانت محكمة الاستئناف الجزائية والمحكمة العليا في السعودية، قد أيدت في (25 تشرين الأول 2015)، الحكم الابتدائي الصادر بإعدام النمر في (أكتوبر 2014)، لإدانته بـ”إشعال الفتنة الطائفية، والخروج على ولي الأمر في السعودية”.

وعلى صعيد متصل، أعربت المحكمة، عن تأييد الحكم على فارس آل شويل، الذي يعد الرجل الثاني في اللجنة الشرعية بتنظيم القاعدة، وقد لمع نجمه إثر توليه المسؤولية التنظيرية، وإصدار الأبحاث والدراسات الداعمة للتنظيم المتطرف، وعملياته، وإكسابها الغطاء الفقهي، قبل أن يتم اعتقاله في آب 2004.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى