اخبار العراق

زيباري: لن تتحرر الموصل بدون البيشمركة

بغداد-النور نيوز

قال وزير المالية العراقي هوشيار زيباري، الثلاثاء، إن الجيش العراقي لن يتمكن من تحرير مدينة الموصل من سيطرة داعش بدون مساعدة المقاتلين الأكراد (البيشمركة).

 

وأوضح زيباري، في مقابلة مع رويترز، اطلع عليها”النور نيوز” اليوم، أن “استعادة الموصل ستعني نهاية دولة الخلافة التي أعلنها تنظيم داعش في مناطق متجاورة في سوريا والعراق، لكنه استدرك بأن المعركة تحتاج ” إلى تخطيط جيد واستعدادات والتزام من كل الأطراف الرئيسية.”            

وفي إشارة إلى القوات المسلحة لإقليم كردستان العراق، قال زيباري إن “البشمركة قوة رئسية ولا يمكن استعادة الموصل من دون البشمركة.”

وتوقع زيباري أن تمثل معركة تحرير الموصل تحديا في غاية الصعوبة للجيش العراقي والمقاتلين التابعين له بسبب تعدد المذاهب والعرقيات المتنافسة في أكبر المدن الخاضعة لسيطرة تنظيم “داعش”.

وكانت الحكومة العراقية أعلنت أنها ستحشد لتحرير مدينة الموصل الواقعة على مسافة 400 كيلومتر إلى الشمال من بغداد، بعد استعادة مدينة الرمادي في غرب البلاد في أول نجاح كبير للقوات التي دربتها الولايات المتحدة.

وأعلن المتحدث باسم التحالف الدولي ضد تنظيم داعش، العقيد ستيف وارن، قال، امس الثلاثاء، إن التحالف يسعى إلى تطهير الرمادي بعد تحريرها من أفخاخ ومتفجرات العدو، والتأكد من خلوها التام من مقاتلي داعش.

وأضاف وارن في مقابلة تلفزيونية، أن هناك خطة لإعادة إعمار الرمادي وتهيئتها بهدف إعادة السكان إلى منازلهم.

وأوضح وارن أن القوات العراقية مدعومة بجهود التحالف الدولي، تواصل التقدم إلى نهر الفرات سعيا للبدء في معركة الموصل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى