اخبار العراق

نائب تركماني لـ”النور”: نأمل أن ينضم العراق إلى التحالف الإسلامي

النور نيوز/ بغداد 

أعرب النائب التركماني حسن توران، اليوم الاحد، عن أمله بأن ينضم العراق إلى التحالف الإسلامي لمحاربة الإرهاب، مؤكدا انه لا يوجد هناك أي حياد في القتال ضد عصابات داعش.

 

وقال النائب عن محافظة كركوك في حديث لـ”النور نيوز”، انه “لا يوجد هناك أي حياد في القتال ضد عصابات داعش، ويجب أن نثمن كل جهد في ظل إطار الشرعية الدولية التي تشكلت لمحاربة عصابات داعش”.

وأضاف ان “الدول التي شكلت هذا الحلف هي منضوية في إطار التحالف الدولي والشرعية الدولية لمحاربة عصابات داعش وإعطاء الخصوصية الإسلامية لها مفيد جدا لان البعض من المغرضين يعملون على ربط الإسلام بهذه المنظمة الإرهابية التي لا تمثل الإسلام لا فكرا ولا ممارسة وبالتالي تثبت الدول الإسلامية أن داعش لا يمثل الإسلام لا من قريب ولا من بعيد”.

ودعا الحكومة العراقية الى “الانضمام لهذا التحالف”، معربا عن أمله بأن “ينضم العراق لهذا التحالف الذي يسعى إلى تحرير كل مناطق العالم الإسلامي من دنس عصابات داعش”.

وكان رئيس ائتلاف الوطنية إياد علاوي، قد بارك تشكيل التحالف الاسلامي الجديد ضد قوى الارهاب والتطرف، مؤكدا ان هذا التحالف جزء مهم لاعادة الكرامة الى الدول الاسلامية والعربية.

ورحب تحالف القوى العراقية، بالاعلان عن تشكيل تحالف عسكري اسلامي لمواجهة التنظيمات الارهابية في المنطقة وفي مقدمتها تنظيم داعش الارهابي، داعيا الحكومة العراقية الى الانضمام اليه.

وأعربت منظمة التعاون الإسلامي، عن ترحيبها بالإعلان عن تحالف اسلامي عسكري لمحاربة “الإرهاب”، لافتة الى ان المسلمون يعانون من ويلات الجماعات التي رهنت الإسلام بقراءاتها الخاطئة للنصوص الدينية.

وأكد وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر، ان التحالف الإسلامي العسكري، يتماشى مع دعواتنا لدور سني أكبر في محاربة “داعش”.

من جانبه، قال رئيس الوزراء حيدر العبادي، فوجئنا بإعلان تشكيل التحالف الاسلامي بقيادة السعودية، مؤكدا انه لم يتم استشارة العراق في هذا التحالف.

يذكر ان المملكة العربية السعودية، أعلنت تشكيل تحالف إسلامي عسكري من 34 دولة لمحاربة الإرهاب، فيما شدد ولي ولي العهد السعودي وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، على إن التحالف الجديد لا يستهدف تنظيم “داعش”، بل سيحارب الظاهرة في مناطق مختلفة من العالم الإسلامي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى