اخبار العراق

نصيف تهاجم البارزاني وتتهمه بعقد اتفاقات مشبوهة مع داعش والاتراك

بغداد-النور نيوز

شنت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف، اليوم السبت، هجوماً ذاعاً على رئيس اقليم كردستان العراق، مسعود البارزاني، وفيما قالت ان البارزاني انتهت ولايته رسمياً، وبقاؤه في منصبه مخالف للقانون، اتهمته بالتآمر على العراق وعقد صفقات مشبوهة مع تركيا وتنظيم داعش.

 

وقالت في بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه اليوم، ان “تعاقد البارزاني مع الأتراك على تصدير الغاز هو مسمار في نعش العلاقة بين حكومة المركز و البارزاني، فهذا الخرق الصريح للقانون يدل على عدم اكتراثه برأي الحكومة الاتحادية أساساً وعدم احترامه للدستور والقانون، فهو يستحوذ على ثروات الإقليم لنفسه ويستحوذ على ثروات العراق أيضاً، فيما تتفاقم مستويات الفقر في الإقليم “.

وأضافت ان “البارزاني انتهت ولايته رسمياً ، وبقاؤه في منصبه مخالف للقانون ، فكيف يقوم بالتعاقد على أمور بهذه الأهمية كتصدير الغاز وهو لايمتلك منصباً رسمياً ؟ وحتى ان امتلك منصباً فكيف يتعاقد بشكل مباشر من دون الرجوع الى الحكومة الاتحادية ؟ “.

وتابعت نصيف “يكفينا ما جاءنا منه من تآمر على العراق ومحاولات لجعله ضعيفاً أمنيا وسياسياً واتفاقاته النفطية المشبوهة مع داعش والأتراك ، وإذا بقي الحال على ما هو عليه فما الذي بقي من علاقتنا به ؟ “.

وشددت على ” ضرورة أن تتعامل الحكومة مع أربيل بشكل مختلف عن تعاملها مع بقية المحافظات الكردية في موازنة عام 2016 ، فإما أن تكون الحكومة شريكا حقيقيا أو أن تنهي علاقتها بمسعود البارزاني “. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى