اخبار العراق

العبادي وبارزاني يبحثان توحيد الموقف بشأن القوات التركية في العراق

النور نيوز/ بغداد 

بحث رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، مع رئيس اقليم كردستان، اليوم الثلاثاء، أهمية توحيد الموقف والرؤى لانسحاب القوات التركية فورا من الاراضي العراقية والحفاظ على السيادة.

 

وذكر بيان لمكتب رئيس الوزراء، تلقى “النور نيوز” نسخة منه، ان “العبادي تلقى اتصالا هاتفيا، اليوم، من رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني، وجرى خلال الاتصال الهاتفي بحث دخول قوات تركية الى العراق دون علم وموافقة الحكومة العراقية، واهمية توحيد الموقف والرؤى لانسحاب هذه القوات فورا من الاراضي العراقية والحفاظ على السيادة العراقية”.

وجدد العبادي “موقفه الرافض لدخول هذه القوات دون علم او موافقة الحكومة العراقية، وان عليهم ان ينسحبوا فورا مع مطالبتهم بموقف واضح من سيادة العراق التي لا نتهاون بها”، مبينا انه “منذ اكثر من عام كانت هناك عدد من الطلبات من دول عربية واقليمية للتدخل في الحرب ضد عصابات داعش ورفضنا لاننا لا نريد ان نكون ساحة للصراع في المنطقة”.

وأشار الى انه “لا يوجد اي جندي اجنبي يقاتل في العراق، انما هناك مستشارين ومدربين والانتصارات حققتها السواعد العراقية البطلة”.

من جانبه، أكد بارزاني، ان “سيادة العراق خط احمر بالنسبة لنا ونرفض دخول اية قوات للعراق ونحن مع كل من يساعدنا ضد عصابات داعش الارهابية ولكن بالتنسيق والتشاور والحفاظ على السيادة”.

وكان رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني، كشف، اليوم، ان دخول القوات التركية الى العراق كان بتنسيق مع الحكومة الإتحادية والحكومة المحلية في وقت سابق، بهدف تدريب قوات تحرير نينوى، مشيرا الى ان الإقليم لم يكن طرفا في الموضوع، فيما أكد ان هذا الموضوع ضخم، ويجب معالجته عبر الحوار والتفاهم.

وطالب مجلس الوزراء العراقي، اليوم، الحكومة التركية بسحب قواتها من الاراضي العراقية، والاعلان عن احتامها الكامل للسيادة العراقية، فيما خول المجلس العبادي اتخاذ الخطوات والاجراءات التي يراها مناسبة بشأن تجاوز القوات التركية على الحدود.

وأوضح رئيس ائتلاف الوطنية اياد علاوي، ان تصعيد اللهجة ضد تركيا قبل إستنفاذ الوسائل الدبلوماسية أمر مسيء للعراق وقدراته، مشددا على ضرورة ضبط النفس من قبل جميع الاطراف.

من جانبها، أكدت تركيا، ان من واجبها حماية جنودها في محيط مدينة الموصل العراقية التي يسيطر عليها “داعش”، الموجودين في مهمة تدريبية، وذلك بعد تهديد بغداد لانقرة بسحب قواتها التي نشرتها مؤخرا بشكل فوري.

يذكر ان المجلس الوزاري للامن الوطني برئاسة حيدر العبادي، هدد تركيا، أول أمس، باللجوء الى مجلس الامن الدولي في حال عدم سحب قواتها من العراق خلال 48 ساعة، مشددا على ان القوات التركية دخلت الاراضي العراقية دون موافقة أو علم الحكومة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى