اخبار العراق

مجلس الوزراء يطالب تركيا بسحب قواتها واحترام السيادة العراقية

النور نيوز/ بغداد 

طالب مجلس الوزراء العراقي، اليوم الثلاثاء، الحكومة التركية بسحب قواتها من الاراضي العراقية، والاعلان عن احتامها الكامل للسيادة العراقية، فيما خول المجلس العبادي اتخاذ الخطوات والاجراءات التي يراها مناسبة بشأن تجاوز القوات التركية على الحدود.

وذكر بيان لمكتب رئيس الوزراء، تلقى “النور نيوز” نسخة منه، ان “مجلس الوزراء ناقش في جلسته التي عقدت، اليوم، موضوع دخول القوات التركية في الاراضي العراقية، فيما خول المجلس رئيس الوزراء حيدر العبادي باتخاذ الخطوات والاجراءات التي يراها مناسبة بشأن تجاوز القوات التركية على الحدود العراقية وخرقها للسيادة الوطنية مع دعمه الكامل للقرارات التي اتخذها مجلس الامن الوطني بشأن الموضوع ومتابعة تنفيذها”.

وأكد المجلس، ان “السيادة الوطنية وحدود البلاد الجغرافية خط احمر لايسمح بالنيل منها وتجاوزها على الاطلاق، ولاسيما ان الحكومة العراقية لم توقع اتفاقا، او تسمح للجارة تركيا بتجاوز حدود بلدنا تحت اية ذريعة”.

وأشار الى ان “المجلس أجمع على ان دخول قطعات من القوات التركية أمر مرفوض ومستنكر، والحكومة العراقية تجدد موقفها بمطالبة الحكومة التركية بسحب قواتها، والاعلان عن احترامها الكامل للسيادة العراقية”، مبينا انه “في الوقت الذي تحرص الحكومة على ادامة علاقة حسن الجوار، تؤكد حقها في اتخاذ الاجراءات الكفيلة بحفظ السيادة الوطنية”.

من جهة أخرى، وجه العبادي بـ”تشكيل لجنة وزارية عليا تعمل من الان لضمان انجاح مناسبة زيارة اربعينية الامام الحسين عليه السلام في الاعوام المقبلة، وأن تكون هناك هيئة دائمة تتولى هذه المهام”.

وثمن مجلس الوزراء “الأداء المتميز للوزارات والحكومات المحلية وادارة العتبات المقدسة والمواطنين وجميع الجهات التي ساهمت في انجاح زيارة اربعينية الامام الحسين عليه السلام، ولاسيما الجهات الامنية والخدمية، والتي قوبلت باشادة كبيرة داخليا وخارجيا”.

وأشاد مجلس الوزراء بـ”الوعي الشعبي والجماهيري لما اتسمت به فعاليات هذه المناسبة وروح التعاون والانضباط والتقيد بالتعليمات”، بحسب البيان.

وكان رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني، كشف، اليوم، ان دخول القوات التركية الى العراق كان بتنسيق مع الحكومة الإتحادية والحكومة المحلية في وقت سابق، بهدف تدريب قوات تحرير نينوى، مشيرا الى ان الإقليم لم يكن طرفا في الموضوع، فيما أكد ان هذا الموضوع ضخم، ويجب معالجته عبر الحوار والتفاهم.

وقال رئيس ائتلاف الوطنية اياد علاوي، ان تصعيد اللهجة ضد تركيا قبل إستنفاذ الوسائل الدبلوماسية أمر مسيء للعراق وقدراته، مؤكدا ضرورة ضبط النفس من قبل جميع الاطراف.

من جانبها، أكدت تركيا، ان من واجبها حماية جنودها في محيط مدينة الموصل العراقية التي يسيطر عليها “داعش”، الموجودين في مهمة تدريبية، وذلك بعد تهديد بغداد لانقرة بسحب قواتها التي نشرتها مؤخرا بشكل فوري.

يذكر ان المجلس الوزاري للامن الوطني برئاسة حيدر العبادي، هدد تركيا، أول أمس، باللجوء الى مجلس الامن الدولي في حال عدم سحب قواتها من العراق خلال 48 ساعة، مشددا على ان القوات التركية دخلت الاراضي العراقية دون موافقة أو علم الحكومة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى