اخبار العراق

الدعوة النيابية: ارسال قوات اميركية الى العراق انتهاك للسيادة

النور نيوز/ بغداد 

عدّ رئيس كتلة الدعوة النيابية خلف عبد الصمد خلف، اليوم الجمعة، تصريحات وزير الدفاع الاميركي أشتون كارتر بشأن ارسال قوات برية الى العراق، انتهاك للاتفاقية العراقية الاميركية الخاصة بسحب القوات الاميركية من العراق.

 

وقال عبد الصمد في بيان، تلقى “النور نيوز” نسخة منه، “نرفض رفضاً تاما ارسال قوات اميركية الى العراق من اجل القيام بعمليات عسكرية او استخباراتية في العراق فالقوات الامنية العراقية وقوات الحشد الشعبي قادرون على تحرير المناطق التي تحتلها تنظيمات داعش الاهابية”.

وشدد على “ضرورة الالتزام بالاتفاقية العراقية الاميركية الخاصة بسحب القوات الاميركية وخروج العراق من البند السابع التي وقع عليها الطرفان في 2011/12/31″، مشيرا الى ان “اي تدخل لقوات في العراق يعد احتلالا وانتهاكاً للسيادة العراقية”.

وكان رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، جدد تأكيده على عدم حاجة العراق الى قوات برية اجنبية، وان الحكومة ملتزمة بعدم السماح بتواجد اية قوة برية على ارض العراق، ولم تطلب من اية جهة سواء اقليمية او من التحالف الدولي ارسال قوات برية.

وأعلن الرئيس الامريكي باراك أوباما، ان الولايات المتحدة لن تشرع في غزو العراق أو سوريا على غرار غزو 2003، مشير الى انها ستضيق الخناق على داعش بطريقة منهجية.

يذكر ان وزارة الدفاع الأميركية، أبلغت الكونغرس في (1 كانون الاول 2015)، انها بدأت بإرسال وحدات من قوات التدخل السريع الى العراق وسوريا، لتنفيذ مهام محددة.

ولم تكشف “البنتاغون” عن حجم القوات التي سترسلها الى العراق وسوريا، فيما بينت مصادر إعلامية ان قوام تلك القوة التي سترسل الى العراق تضم نحو 200 عناصر من العمليات الخاصة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى