الامنية

الامم المتحدة : مقتل وإصابة أكثر من 2000 مواطن حصيلة شهر تشرين الثاني

 

النور نيوز/ بغداد

 كشفت  بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) عن مقتل وإصابة أكثر من 2000 عراقيا جراء أعمال العنف والإرهاب والنزاع المسلح التي وقعت خلال شهر تشرين الثاني لعام  2015 .

وقالت البعثة الأممية في العراق في بيان لها ورد لوكالة “النور نيوز” نسخة منه ان ” الأرقام التي صدرت اليوم عن بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) أفادت بمقتلِ ما مجموعه 888 عراقياً وإصابة 1237 آخرين جراء أعمال العنف والإرهاب والنزاع المسلح التي وقعت خلال شهر تشرين الثاني  2015″.

وتابع “بلغ عدد القتلى المدنيين 489 شخصاً (من بينهم 28 قتيلاً من منتسبي الشرطة الاتحادية ومقاتلي الدفاع المدني من “الصحوة” ومنتسبي الحماية الشخصية وشرطة حماية المنشآت ومنتسبي الإطفاء). بينما أصيب 869 شخصاً “.

وبين بأنه “بالإضافة إلى ذلك، قُتل 399 عنصراً من منتسبي قوات الأمن العراقية (من ضمنهم أفراد من قوات البيشمركة وقوات المهام الخاصة والميليشيات التي تقاتل إلى جانب الجيش العراقي، ولا تشمل هذه الحصيلة ضحايا العمليات العسكرية في محافظة الأنبار)، فيما أصيب 368 منتسباً آخرون”.

وقال يان كوبيش الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق  بحسب البيان “يواصل الشعب العراقي المعاناة من حلقة العنف المفرغة التي ألقت بظلالها على جميع نواحي الحياة في البلاد” مبينا بان ” الأمم المتحدة تعرب عن أسفها العميق لاستمرار الخسائر في الأرواح من جراء العمليات الإرهابية والصراع المسلح في العراق.”

وأضاف البيان ” محافظة بغداد كانت الأكثر تضرراً، إذ بلغ مجموع الضحايا المدنيين فيها 1110 شخصاً (325 قتيلاً و785 جريحاً). وبلغ عدد الضحايا في محافظة نينوى 109 قتيلاً و41 جريحاً، تليها محافظة كركوك التي سقط فيها 14 قتيلاً و23 جريحا، ثم صلاح الدين حيث قتل 21 شخصاً وجرح 8 آخرون ، فيما سقط 16 قتيلاً و11 جريحا في ديالى”.

وأوضح بان ” البعثة واجهت عراقيل في التحقق على نحوٍ فعال من أعداد الضحايا في مناطق الصراع. ولم يتسنَّ للبعثة الحصول على أرقام بحصيلة الضحايا لشهر تشرين الثاني من دائرة صحة الأنبار”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى