اخبار العراق

المرجعية تحذر من استغلال اوضاع الطوز لفرض الأمر الواقع وتدعو الى الحفاظ على التعايش

النور نيوز/ بغداد 

حذرت المرجعية الدينية العليا، اليوم الجمعة، بعض الاطراف من استغلال بعض الاوضاع التي تمر بها البلاد لفرض سياسية الأمر الواقع في قضاء طوزخورماتو، داعيا اصحاب العقل والحكمة الى اتخاذ الاجراءات الكفيلة للحفاظ على التعايش السلمي بين جميع المكونات.

 

وقال ممثل المرجعية في كربلاء عبد المهدي الكربلائي في خطبة الجمعة، تابعه “النور نيوز”، ان “ما حصل في طوزخورماتو من صدامات واعمال عنف هو مؤشر خطير يدعو اصحاب العقل والحكمة من جميع الاطراف الى اتخاذ الاجراءات الكفيلة بعدم تكرارها والحفاظ على التعايش السلمي بين جميع المكونات على اساس سيادة القانون واحترام الآخر في حقه بالعيش الكريم الذي يحفظ له امنه واستقراره”.

ودعا الى “عدم السماح بانحراف المعركة عن مسارها الصحيح او فسح المجال لزراعة الفتنة والاحتراب بين صفوف الشعب فلا يستفيد من ذلك الا داعش”.

وبشأن الاحداث في باريس، أكد الكربلائي، ان “التحدي الاكبر والاخطر امام الشعب العراقي بمختلف اديانهم وطوائفهم وقومياتهم هو المعركة مع داعش وفكره الاقصائي ومنهجه الدموي، هذا التنظيم الارهابي الذي شملت جرائمه جميع بقاع الأرض، وكان من جرائمه الاخيرة تفجير الطائرة الروسية والتفجيرات في بيروت وباريس التي ذهب ضحيتها مئات المدنين الابرياء”.

وتابع “لقد قدر للعراقيين أن يكونوا في مقدمة من يقاتل هؤلاء الارهابيين ويسعى لكسر شوكتهم، وكانت لهم انتصارات مهمة في هذا الطريق ومن المؤكد ان النصر والظفر النهائي في المعركة مع داعش سيعود بثماره ومعطياته على جميع العراقيين وليس لبعضهم دون بعضهم ومن هنا لابد من توحد جميع المكونات وتوظيف كل طاقاتها لمعركة واحدة للجميع ضد هؤلاء الارهابيين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى