اخبار العراق

الحزب الإسلامي: الحفاظ على أرواح وممتلكات المواطنين لا يقل أهمية عن تحرير مدنهم

النور نيوز/ بغداد 

بين الحزب الإسلامي العراقي، إن الحفاظ على مكتسبات الانتصارات في معركتنا ضد الإرهاب أولوية لا يمكن التهاون فيها، مؤكداً إن الحفاظ على السلم الأهلي وأرواح وممتلكات المواطنين لا تقل أهمية عن تحرير مدنهم، بل هي تأتي متلازمة مع الجهد العسكري ضد عصابات داعش.

 

وأعرب الحزب في بيان، تلقى “النور نيوز” نسخة منه، اليوم، عن “خشيته من اتساع حالات الانتقام، أو التخريب والسلب والنهب، وإشاعة الفوضى في المدن والمناطق التي تم تحريرها”، مشيرا الى إن “أحداث الطوز الأخيرة نبهت إلى وجود حالات اعتداء على السكان الآمنين، بسبب جرائم ارتكبها غيرهم ولم يتورطوا فيها وهو أمر ينذر بالخطر”.

وأضاف ان “التضحيات التي قدمها العراقيون جميعا باختلاف عناوينهم ومكوناتهم جديرة بأن نضعها باعتبارنا ولا نفرط بنتائجها، احتراماً وتقديراً للدماء التي سالت على مختلف الأماكن من اجل تحرير المحافظات وإرجاعها إلى أحضان الوطن من جديد”. 

وشدد الحزب على ان “عدو العراقيين اليوم واحد وهو الإرهاب، وهدفه التخريبي يمس الجميع بلا استثناء، وبالتالي فمطلوب منّا التعاون جميعا لإيقافه، وعدم السماح للعناصر التخريبية أن تنفذ مشاريعها الآثمة بتدمير المدن، وحرق المنازل والمؤسسات، ونهب الممتلكات، وخطف وقتل الأبرياء، وإنزال القصاص العادل بهم جراء ما يقترفون من أفعال شنيعة”.

وكان التحالف الوطني قد دعا في بيان له، اليوم، الى تغليب لغة العقل، واعتماد منهج الحوار الوطنيِّ، لتطويق الأحداث الجارية في قضاء طوز خورماتو بعيداً عن التصعيد، مؤكدا حرصه على عدم السماح لمثل هذه الأفعال المُدانة المساس بوحدة أبناء شعبنا في معركتهم ضدَّ الإرهاب.

وطالب عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية هوشيار عبدالله، اليوم، بتشكيل لجنة عليا بين قوات البيشمركة والحشد الشعبي للتنسيق المشترك في المناطق المختلطة والتي يتواجد فيها الطرفان، مؤكداً ضرورة إنهاء النزاع بين الطرفين وتوجيه فوهات البنادق نحو داعش.

وجرى، أمس، اجتماعا بين الأطراف المتنازعة في الطوز، وقرر المجتمعون تشكيل لجـنة خــاصة لاحتواء الأزمة وتحـرير المـعـتقلين لـدى الجانبين وتعـويض المتضررين جــراء المشاكل التي نشـبت بين قـوات البيشمركة وفصائل الحـشد الشعبي، فيما تم الاتفاق على اخـلاء القـوات الحالية في القـضاء وتشكيل قـوة مشتركة من البيشمركة والحـشد والشرطة الاتحادية لإدارة المـلف الأمـني في المنطقة وإلغاء نقــاط التفتيش.

يذكر ان عدد من عناصر البيشمركة والحشد الشعبي سقطوا بين قتيل وجريح باشتباك جرى بينهما في قضاء الطوز جنوب كركوك، بعد ان قامت البيشمركة بوضع نقاط تفتيش في محيط المدينة من اجل تعزيز الإجراءات الأمنية في القضاء، وان قوة من الحشد رفضت التفتيش او الوقوف في الحاجز الامر الذي تطور وأدى الى حدوث اشتباك وإطلاق النار بين الطرفين، بحسب مصدر امني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى