اخبار العراق

الإسلامي الكردستاني لـ”النور”: الاقليم لن يتوصل الى اتفاق بشأن الملف النفطي مع بغداد

النور نيوز/ اربيل 

أكد رئيس كتلة الاتحاد الإسلامي الكردستاني النائب مثنى أمين، اليوم الثلاثاء، ان حكومة الإقليم لا تملك الشفافية فيما يخض صادرات النفط، وأنها وبغداد لن تتوصلا إلى اتفاق بشأن الملف النفطي، فيما أشار الى ان حكومة الإقليم لا تستشير ممثلي الكرد في البرلمان حول موازنة 2016.

 

وقال أمين في حديث لـ”النور نيوز”، انه “بقناعتي إن الإقليم إذا أرسل الوفد أو لم يرسله فان الوقت قد تأخر ولا اعتقد أنهم سيصلون إلى اتفاق حول ملف النفط لان كردستان تريد بيع النفط بصورة مستقلة ولا تريد أن يسلم هذا الملف بيد بغداد”.

وأضاف ان “بغداد من جانبها لا تستطيع في هذا الوقت أن تضغط بشكل جدي على الإقليم في هذا الملف لذا فان جل ما يسفر عن أي اتفاق هي كما حدث في عام 2015 يبقى الحال عليه في العام المقبل، اذ أن الطرفين لا يريدون خلق مشاكل للأخر”.

وبين أمين، انه “مع الأسف ان الإقليم لا يملك الشفافية في صادرات النفط الخاص بها لكي يغطي احتياجات المواطنين وهذا ما أدى إلى خلق أزمة اقتصادية وإذا كانت لدى الإقليم شفافية في كشف صادراتها النفطية فهي تكفي احتياجات مواطني الإقليم”، لافتا الى ان “هناك مخاوف من إدراج مسائل حصة الإقليم من الأدوية والغذائية وموازنة البيشمركة في مفاوضات الإقليم مع بغداد في هذا العام وهذا ما يؤدي إلى حدوث مشكلة كبيرة للإقليم”.

وبشأن العلاقة بين ممثلي الكرد في البرلمان وحكومة الاقليم، قال أمين، انه “مع الأسف فإن حكومة الإقليم في هذه الملفات المهمة لا تستشير ممثلي الكردي في مجلس النواب العراقي ولم يعقد أي اجتماع بيننا وبين حكومة الإقليم فيما يخص موازنة  2016 وهذا باعتقادي خطأ كبير وهي متأخرة لان الموازنة وصلت إلى قبة البرلمان”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى