اخبار العراق

محمود عثمان: المالكي سلم ثلث العراق لداعش وعليه الا يتدخل بقضية كركوك

النور نيوز / بغداد

إنتقد النائب عن التحالف الكوردستاني، محمد عثمان، اليوم الجمعة 6-11-2015، زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، مبينا بأنه “سلم (ثلث البلاد) لتنظيم داعش”، فيما دعاه الى “عدم التدخل” بموضوع كركوك والمطالبة بإخضاعها الى الحكومة المركزية.

وقال عثمان في بيان صحافي، إطلعت عليه “النور نيوز” إن “وسائل الإعلام تناقلت تصريحات لنوري المالكي يطالب فيها بضرورة إعادة كركوك إلى الحكومة المركزية، وهو الذي سلم ثلث العراق الى تنظيم داعش، بسبب سياساته الخاطئة”، مشددا على أن “المالكي ليس من واجبه المطالبة بإخضاع كركوك إلى الحكومة المركزية التي هو بالضد منها، بل عليه دعم القوات الأمنية لتحرير المحافظات التي سقطت بيد داعش في عهده”.

واضاف عثمان بحسب البيان، بأنه “بدلا من اللجوء للمزايدات وخلق الفتن، عليه الابتعاد عن المشاكل الجانبية التي تخلقها الحكومة المركزية، وان لا ينسى انه كان المسبب الرئيس في سقوط الموصل وانهيار الجيش العراقي”، مشيرا الى أن “قوات البيشمركة والجيش والحشد الشعبي والعشائر العربية تقاتل في جبهة واحدة ويضحون بالدماء الطاهرة لتحرير المناطق التي احتلها داعش في عهد المالكي”.

واكد البيان أن “سياسة المالكي الخاطئة هي التي أوصلت العراق إلى ما هو عليه من وضع مزرِ”، مبينا أنه “لو سلمنا الملف الأمني الخاص بكركوك بيد قطعات أشبه بما سميت بعمليات دجلة، لأنهارت كما أنهارت المدن بعهد المالكي”.

وكان المالكي قد اعلن، امس الخميس، تأييده لسحب التفويض البرلماني من رئيس الوزراء حيدر العبادي وفق مبدأ الفصل بين السلطات، وفيما أكد أنه مازال محتفظا بمنصب نائب رئيس الجمهورية، مشددا على ضرورة أن تعود كركوك تحت سلطة الحكومة المركزية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى