اخبار العراق

التغيير النيابية لـ”النور”: منع دخول رئيس البرلمان والوزراء الى اربيل انقلاب على الشرعية والديمقراطية

النور نيوز/ بغداد 

عدّ رئيس كتلة التغيير النيابية هوشيار عبد الله، اليوم الاثنين، قيام الحزب الديمقراطي الكردستاني بمنع دخول رئيس برلمان الاقليم الى اربيل ومنع دخول خمسة وزراء الى اماكن عملهم في اربيل هو انقلاب على الشرعية والديمقراطية والقوانين في الاقليم، مؤكدا ان هذا التصرف غير مسؤول من قبل الحزب الديمقراطي الذي جعل نفسه بديل للبرلمان.

وقال عبد الله في تصريح لـ”النور نيوز”، ان “رئيس البرلمان هو رئيس منتخب من قبل برلمان الاقليم الذي يمثل الشعب الكردي”، مشيرا الى ان “الحزب الديمقراطي اصبح بديلا عن برلمان الاقليم الذي يمثل جميع الاطياف الكردية”.

وأضاف ان “الحزب الحاكم في اربيل يقوم بمنع ما يشاء من المسؤولين الدخول الى عاصمة الاقليم”، داعيا الحزب الى “مراجعة هذه السياسات الغير لائقة”.

وكان عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني شيرزاد قاسم، قد كشف، اليوم، عن اسباب منع رئيس برلمان اقليم كردستان من دخول مدينة اربيل، مبينا ان منع دخوله جاء “حفاظا على سلامته”.

وأوضح قاسم في حديث تلفزيوني، تابعه “النور نيوز”، إن “عدم السماح لرئيس برلمان كردستان بدخول مدينة اربيل جاء لعدة اسباب، بينها ان رئيس البرلمان كان له دور مشارك في افتعال الازمة التي يشهدها الاقليم”، مبينا ان “الحزب الديمقراطي الكردستاني يخشى من غضب المتظاهرين في اربيل الذي قد يهدد سلامة رئيس البرلمان”.

وتابع ان “منع دخوله يعني التريث في دخول اربيل وليس منعه من السفر بين محافظات الاقليم”، مشيرا الى ان “رئيس الاقليم مسعود البارزاني سيجتمع اليوم مع الوزراء من حركة التغيير ليرى مطاليبهم ومناقشتها”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى