اخبار العراق

الحزب الإسلامي يستنكر إغتيال رئيس مجلس الحويجة ويدعو أهالي كركوك الى إفشال مشاريع الفتنة

النور نيوز/ كركوك 

استنكر الحزب الإسلامي العراقي، العملية الاجرامية الجبانة التي طالت رئيس مجلس قضاء الحويجة حسين علي صالح الجبوري، مساء أمس، على يد زمرة آثمة خارجة على القانون.

 

وقال مركز كركوك للحزب في تصريح صحفي، تلقى “النور نيوز” نسخة منه، ان “هذه الجريمة سياسية بامتياز وتقف وراءها جهات مغرضة ﻻ تريد لمحافظة كركوك ان تنعم بالاستقرار والأمان”، مشيرا الى ان “حالة التكاتف المجتمعي والتآزر بين مكونات المحافظة لا يخدم تلك الأغراض الخبيثة لخصوم العراق فنراهم لذلك يحاولون الإساءة والاعتداء على كل رموز التعايش الوطني وآخرهم الشهيد الجبوري”.

وطالب الجهات الرسمية والأجهزة الأمنية بـ”اليقظة والحذر للحفاظ على أمن مدينتهم وسرعة البحث عن الجناة وتقديمهم للقضاء العادل”، داعيا أهالي كركوك الى “اثبات وعيهم العالي وافشال مشاريع الفتنة بوحدتهم”.

وشدد الحزب على انه “لا بد لنا من وقفة مسؤولة من جميع الأطراف وﻻسيما في ظل مرحلتنا الراهنة التي يواجه فيها عراقنا الحبيب اعتى موجات الارهاب”، مبتهلا الى المولى أن “يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويحفظ العراق عامة وكركوك على وجه الخصوص من كل مكروه”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى