اخبار العراق

مستشارة الجبوري:سياسة الارتجال سبب تدهور الكهرباء واستجواب الوزير حق دستوري

بغداد-النور نيوز

عزت مستشارة رئيس مجلس النواب لشؤون الطاقة سهير الشمري، اليوم الاحد، اسباب التدهور الحاصل في عمل منظومة الطاقة الكهربائية الى الاسترتيجيات غير المدروسة والسياسات الارتجالية، فيما لفتت الى ان استجواب وزير الكهرباء من قبل المجلس حق دستوري وقانوني، اشارت الى ان ذلك الامر ينسحب على بقية الوزارات المتلكئة في اداء مهامها.

 

واكدت الشمري في بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه اليوم، ان “رئيس مجلس النواب ابدى تفهماً وحرصاً كبيرين على تطويق ازمة الكهرباء ووضوع الحلول السريعة لتجهيز المواطنين باكبر قدر من ساعات التجهيز بالطاقة الكهربائية”.

وأكد، ان للمجلس حقا دستوريا، بمراقبة أداء الوزارات، وإستجواب الوزراء المتلكئين، مبينة ان استجواب وزير الكهرباء حق دستوري وقانوني بعد ان تحولت ازمة النهوض بواقع الطاقة الكهربائية في العراق الى شبه معضلة وفق الاستراتيجيات والمعالجات المعتمدة من قبل وزراة الكهرباء.

ولفتت الشمري، الى ان الاسباب الرئيسة التي ساهمت بتدهور عمل المنظومة الكهربائية مرتبطة بسوء التخطيط القائم على الاستراتيجيات غير المدروسة، والتي ركزت على الانتاج مهملة مفاصل النقل والتوزيع وقدرتها على تقبل و استيعاب الزيادة المستقبلية لمعدلات الإنتاج.

واضافت الشمري، ان التوجه العشوائي وسياسة الارتجال في معالجة الازمات اضافة الى سوء إلادارة، أدت بمجموعها الى التردي الذي غرقت فيه أزمة الكهرباء، وتفاقمت نتائجها مستفزة الشارع، حد التظاهر ضد عجز الوزارة عن الإيفاء بإلتزاماتها، في تقديم الحد الأدنى من الخدمات المناطة بها، الا وهي تجهيز المواطنين بالكهرباء.

واشارت الى ان رئيس مجلس النواب سليم الجبوري كان له الدور الاوفر والاكبر في سحب وتحريك ملف الكهرباء من طاولة النقاشات الى دائرة التشخيص والمعالجات الحقيقية التي من شانها الانتقال بواقع الكهرباء من التعثر والتدهور الى الحلول.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى