اخبار العراق

قوى سياسية عراقية ترحب بالاتفاق النووي الايراني

بغداد-النور نيوز  

رحب نائب رئيس الجمهورية اياد علاوي، الاربعاء، بالاتفاق الدولي مع ايران حول برنامجها النووي الذي تم توقيعه اليوم 14 تموز، فيما أبدى نائب رئيس الجمهورية اسامة النجيفي ترحيبه بالاتفاق آملا بان يطوي صفحة النزاع والتشنج.

 

واكد علاوي في بيان صدر من مكتبه الاعلامي وتلقى “النور نيوز” نسخة منه اليوم، ان “هذا الاتفاق سيسهم في منع انشار السلاح النووي في المنطقة” .

واضاف، ان “الاتفاق كان من المفروض ان يناقش الأمن الاقليمي للمنطقة، إذ كان يفترض ان يناقش ضمن المفاوضات للتوصل الى نتائج ملموسة ومهمة وايجابية لبناء امن اقليمي سليم يقوم على دعامات متينة ابرزها تبادل المصالح وتوازنها وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الجوار واحترام سيادة بلدان المنطقة”.

وختم علاوي بيانه بالقول “ان هذا الاتفاق المهم سيواجه  في المستقبل القريب صعوبات وتحديات حقيقية الا انه يظل مهما لجهة للحد من انتشار السلاح النووي المدمر في المنطقة”.

من جهته أعرب نائب رئيس الجمهورية اسامة النجيفي عن ترحيبه بالاتفاق ذاته، آملا بان يكون بوابة لفتح آفاق جديدة في التعامل الدولي ويطوي صفحة النزاع والتشنج التي اتسمت بها المرحلة السابقة .

وتمنى النجيفي ان “ينعكس الجو الذي يخلقه الاتفاق امنا واستقرارا لبلدنا ، والابتعاد كليا عن تصفية الحسابات الدولية والإقليمية على الارض العراقية”. 

وشدد على ضرورة ان “تستغل الحكومة العراقية نتائج الاتفاق بحماية سيادة العراق الكاملة والاستفادة من الجوانب الأمنية والاقتصادية بشكل فعال، عبر التزامات تحترم إرادة الشعب ومصلحته ، وعدم السماح مطلقا بتحقيق تمدد او مصلحة لطرف دولي او إقليمي على حساب طرف آخر ليس لشعبنا خيار او مصلحة فيه” . 

واشار النجيفي الى أهمية ان “تلاحظ الأطراف الموقعة على الاتفاق حالة الامن والاستقرار في العراق والعمل الجدي من اجل تقديم مساعدات حقيقية لإنهاء معاناة الشعب الذي يواجه الاٍرهاب القادم من شتى بلاد العالم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى