اخبار العراق

عمل البرلمانية: لا استقرار للعراق الا بتحرير المحافظات والمصالحة السياسية الناجزة

النور نيوز/ بغداد 

أعربت كتلة عمل البرلمانية، عن قلقها من تدهور اكبر في الملف الأمني وﻻسيما بعد سلسلة التفجيرات الاجرامية التي وقعت مساء الأحد في مجموعة من مناطق بغداد.

 

وقال رئيس الكتلة عبد القهار السامرائي في بيان صحفي، تلقى “النور نيوز” نسخة منه، ان “الانهيار الأمني جزء من الصورة المتحققة اليوم”، مؤكدا ان “استمرار احتلال داعش لمحافظاتنا وغياب التوافق السياسي وانتهاكات الخارجين عن القانون، كل ذلك يمثل تتمة للمشهد العراقي المؤسف”.

وأضاف إن “فقدان الارادة الوطنية وتغليب التجاذبات والخلافات على مواطن الاتفاق والالتقاء تزيد من اﻷزمة وتعقدها”، مبينا ان “الدور العربي والدولي مهم جدا في مساعدة العراق للخروج من محنته”.

وشدد على “اننا في كتلة عمل نعتقد أن حزمة الاصلاح المطلوبة متعددة الجوانب ومنها ما يبدأ باصلاح الجيش وينتهي باقرار قوانين الحرس الوطني والعفو العام وبما يلبي طموح الملايين من أبناء شعبنا ودون نسيان النازحين”، مشيرا الى “وجوب ضبط ومسك الحدود ومنع التدخلات السلبية للدول المجاورة وغير المجاورة، والاصرار على الرؤية العراقية للحل”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى