اقتصاد

النفط: نسعى للحصول على التصنيف BB في التصنيف الائتماني الدولي

النور نيوز / بغداد 

أعلن وزير النفط عادل عبد المهدي، اليوم الاثنين، ان العراق يسعى لطرح سندات خزينة حكومية في الاسواق الدولية ليعزز ماليته في مواجهة تقلبات السوق، ساعياً للحصول على التصنيف BB  او اكثر في التصنيف الائتماني.

وقال عبد المهدي في بيان، تلقى “النور نيوز” نسخة منه، انه “في الاسبوع الماضي جرت في اسطنبول اجتماعات مكثفة مع اثنتين من المؤسسات العالمية الثلاث لـ”التصنيف الائتماني” فيتش” و”مودي ولم تساهم الثالثة وهي “ستاندرد اند بورز”، التي خفضت التصنيف الائتماني للولايات المتحدة عام 2011 من درجة AAA الى درجة +AA وثلاث من كبار المصارف العالمية “.

وأضاف ان “الهدف تقويم الوضع الائتماني للعراق، الذي هو غير مصنف NR, Not publicly rated، وهذا اقل حتى من اوطأ الدرجات D اما اعلى الدرجات فهي AAA ، فكلما كان “التصنيف” متقدماً كلما سهلت التعاملات وارتفعت المقبولية وانخفضت معدلات الفائدة، والعكس صحيح ،  خصوصاً وان العراق يسعى لطرح سندات خزينة حكومية في الاسواق الدولية ليعزز ماليته في مواجهة تقلبات السوق. مصر مثلاً تصنيفها BB، والعراق يسعى للحصول على هذا التصنيف او اكثر”.

وبين وزير النفط، ان “العراق غاب لفترة طويلة عن الاسواق العالمية، وقادت الحروب والاوضاع الداخلية المتصارعة الطويلة الى انهيار سمعته المالية والاقتصادية، خصوصاً بعد ان تراكمت عليه الديون واصاب الخراب بنيته الاقتصادية، واصبح بلداً يعتمد تماماً على النفط”.

واوضح انه “لاشك بان اخطر ما يهدد اي بلد هو غرقه في الديون واصابة البلد بالعقم الاقتصادي وتتوقف فيه عملية التنمية ,مشيراً الى ان ” القرارات في هذه المحافل، رغم كل ما فيها من ارقام ومعلومات ومهنية،”.

وأكد عبد المهدي، ان  “الديون المترتبة على العراق لا تعبر عن عجزه او قصوره اقتصاديا طالما يستثمر في مجالات التنمية والاستثمار والبنى التحتية او الخدمات الاجتماعية التي تنمي الموارد السكانية والبشرية ، وطالما هناك اطمئنان على سداد تلك الديون”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى