اخبار العراق

ملك الاردن: من واجبنا دعم العشائر في غرب العراق وشرق سورية

بغداد-النور نيوز

قال العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، أمس الاحد، إن من واجب الأردن تقديم الدعم للعشائر في غرب العراق وشرق سورية، بإشارة إلى أماكن تخضع حاليا لنفوذ تنظيم  “داعش”، مؤكدا ثقته الكاملة بقواته المسلحة وقدراتها على حماية الحدود.

 

وقال العاهل الأردني، خلال لقاء مع “شيوخ ووجهاء وأبناء البادية الشمالية” إن الوضع الاقتصادي “سيكون أفضل في المستقبل” وتوجه إلى الحضور بالقول: “أنتم قريبون من الحدود وتشعرون بمشاكل اللاجئين وما يجري في سورية والعراق أكثر من باقي مناطق المملكة. 

واضاف “ما يهمنا هو التعامل مع تحدي الفقر والبطالة، خصوصا في مناطق شمالي وشرقي المملكة التي استقبلت العدد الأكبر من اللاجئين منذ بدء الأزمة السورية”.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية عن الملك عبدالله الثاني قوله إن الأردن “يدرك حجم التحديات التي يواجهها سياسيا وأمنيا وعسكريا نتيجة التطورات التي تشهدها سوريا والعراق، لكننا مطمئنون ونضع في أولوياتنا مواجهة التحديات الاقتصادية”.

وبرز في حديث العاهل الأردني عن الشأن الإقليمي والأوضاع السائدة في المنطقة قوله إن “من الواجب” على الأردن كدولة “دعم العشائر في شرقي سورية وغربي العراق” مضيفا أن العالم “يدرك أهمية دور الأردن في حل المشاكل في سورية والعراق وضمان استقرار وأمن المنطقة” مبديا “كل الثقة” بقدرة القوات المسلحة على حماية الحدود.

ولم يوضح العاهل الأردني طبيعة “الدعم” الذي يتوجب على الأردن تقديمه للعشائر في سورية والعراق، خاصة وأن العشائر في شرق سورية وغرب العراق هي عشائر سنية تعيش حاليا في مناطق تخضع لسيطرة تنظيم  “داعش”، وسط دعوات عديدة وجهت للولايات المتحدة لتسليحهم، وخاصة في العراق، بمواجهة التنظيم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى