اقتصاد

الشمري يطالب البنك المركزي بإيضاح اسباب ارتفاع اسعار الدولار

بغداد-النور نيوز

قال النائب عن ائتلاف الوطنية كاظم الشمري، الاثنين، “في هذه الفترة هناك ارتفاع غير طبيعي في سعر صرف الدولار أمام العملة المحلية حيث تجاوز سعر صرف الورقة النقدية من فئة المائة دولار الـ137 ألف دينار عراقي”.

 

ودعا الشمري في بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه اليوم، إدارة البنك المركزي العراقي وديوان الرقابة المالية الى “إيضاح الأسباب التي تقف خلف انهيار العملة المحلية والارتفاع غير الطبيعي في أسعار الدولار أمامها”.

وأضاف الشمري، “هنالك مخاوف من حصول انعكاسات لاتحمد عقباها على وضع السوق، خاصة إننا على أبواب شهر رمضان، مع وجود أكثر من ثلاثة ملايين نازح عراقي، إضافة الى الأوضاع الأمنية والاقتصادية المتردية أصلا”.

وشدد النائب على “ضرورة وضع خطط حقيقية وإيجاد آليات واضحة في العمل بين البنك المركزي والمصارف الأهلية للسيطرة على هذا الأمر قبل وصوله الى حدود لايمكن التراجع عنها”.

واشار الى انه “أمر يثير علامات استفهام كبيرة عن دور البنك المركزي والخطط التي أعلن عنها سابقا في سبيل السيطرة على استقرار السوق”، داعياً الى “أهمية الإسراع بالتنسيق مع المصارف الأهلية المختصة ببيع العملة لغرض وضع إستراتيجية مهنية وواضحة للسيطرة على الوضع”.

يذكر ان سعر الدولار في الأسواق المحلية أمام الدينار العراقي في شهد خلال الاشهر القليلة الماضية صعود مستمر حتى وصل الى 137 الف دينار مقابل 100 دولار بعدما كان يساوي 120 الف في نهاية العام الماضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى