الامنية

الديمقراطي الكردستاني: البيشمركة لن تنسحب من المناطق التي حررتها

بغداد-النور نيوز

أكد قيادي بارز في الحزب الديمقراطي الكردستاني و مسؤول قوات البيشمركة في محور غرب كركوك، الاحد، بأن  قوات البيشمركة لن تنسحب من المناطق التي حررتها من يد داعش بالدم، مشيراً الى أن استقلال كردستان هو الحل لعلاج كافة المعضلات و المشاكل.

 

وقال كمال كركوكي في مقابلة صحفية اطلع عليها “النور نيوز” اليوم، ان ” قوات البيشمركة تمكنت  من تحرير جميع القرى التي يسكنها الكورد والقرى المختلطة وكذلك (17) قرية سكانها من العرب ضمن أراضي كردستان إذ أحكمت البيشمركة السيطرة عليها”.

واكد ان ” كلا من المانيا، بريطاينا، فرنسا و امريكا ارسلوا اسلحة وذخائر الى قوات البيشمركة “مؤكدا على “قلة تلك الاسلحة وانها لم تسد حاجة قواتهم ” مبديا “تفائله بقرار الكونغرس الامريكي بارسال الاسلحة و العتاد السكري الى قواتهم”,

وحول المشاكل العالقة بين اربيل و بغداد، قال مسؤول البيشمركة في غرب كركوك أنه”بعد عام 2003 قالوا إن الفدرالية أفضل للأكراد واليوم هناك أزمة ثقة بيننا وبين بغداد ولا بد للكرد أن يستقلوا لحل جميع مشكلاتهم، ولو بقوا ضمن العراق سينتهون يوماً ما”.

وأضاف أن ” محافظة كركوك هي جزء لا يتجزأ من إقليم كردستان و “لا يمكن تحويل كركوك إلى إقليم مستقل حسب مزاج شخص معين ولا يمكن استقطاعها كما إن خارطة استقلال كردستان تضم كركوك، وإذا حاول أحد استقطاعها عن الإقليم فإن سكانه لن يقبلوا بذلك”.

وبشأن مستقبل قوات البيشمركة في المناطق خارج ادارة اقليم كردستان قال كركوكي  “ليس من المعقول أن يتم إيداع حياة الناس من جديد بيد من ترك الشعب في المحنة أمام مسلحي داعش، إذ إن قوات البيشمركة قامت بحماية كركوك وسكانها والمناطق المستقطعة الأخرى بدون تمييز، لذلك ستبقى لتزاول مهامها.”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى