اخبار العراق

النجيفي لـ”الامم المتحدة”: التقدم العسكري بالعراق لايقابل بإنجاز سياسي

بغداد-النور نيوز

دعا نائب رئيس الجمهورية اسامة النجيفي، الخميس، الى ضرورة العودة السريعة للنازحين في المناطق المحررة، والتحسب لمعالجة حالات النزوح عند بدء معركة تحرير الموصل، لافتا الى أن التقدم على الصعيد العسكري “لا يقابل بانجاز على الصعيد السياسي”.

 

وافاد بيان لمكتبه تلقى “النور نيوز” نسخة منه اليوم، إن “نائب رئيس الجمهورية أسامة النجيفي استقبل، مساء الأربعاء، ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيش”، مبينا أنه “تم خلال اللقاء بحث المواضيع ذات الاهتمام المشترك”.

وبحسب البيان، فإن “كوبيش يأمل أن يتحسن عمل الأمم المتحدة ويتطور من خلال التواصل مع توجيهات النجيفي وآرائه، وأشار بأنه يعمل من أجل توفير المساعدات للنازحين، وقد تلقى تعهدات عديدة بالمساعدة”.

وأشار ممثل الأمين العام للأمم المتحدة إلى أن “التقدم على الصعيد العسكري لا يقابل بانجاز على الصعيد السياسي”، فيما أوضح البيان أن كوبيش “تناول ملف المصالحة الوطنية وما يشهده من تلكؤ، كما عرض نتائج زيارته إلى ايران ولقاءاته مع عدد من كبار المسؤولين”.

وطرح النجيفي خلال اللقاء محاور عدة أهمها العمليات العسكرية التي ما زالت مستمرة، مؤكدا استمرار دعم ومساعدة النازحين والمهجرين لحين تأمين مناطقهم”، مشددا على ضرورة “عودة سريعة للنازحين إلى بيوتهم في المناطق المحررة”.

وأكد النجيفي ضرورة “التحسب واتخاذ الاجراءات الكفيلة بمعالجة حالات النزوح وبخاصة عند بدء معركة تحرير الموصل”، مبيناً أن “رعاية النازحين وتأمين عودتهم السريعة إلى المناطق المحررة من شأنه ارسال رسالة ايجابية لأهلنا الأسرى في المدن التي يسيطر عليها تنظيم داعش الإرهابي”.

وشدد النجيفي أنه “من دون شراكة حقيقية قوية ودون اسهام كبير من أبناء المناطق المحتلة فإن مهمة التحرير ستكون أصعب وأطول”، مبيناً “كسب مواطني المحافظات التي تعاني من داعش مرتبط أيضا بتنفيذ الاتفاق السياسي لأن ذلك يمنحهم الأمل والثقة بالمستقبل”.

ولفت النجيفي الى أن “الاهتمام بالمسار السياسي وتطويره لا يقل أهمية عن أي انجاز عسكري ، بل أن النجاح في المسار السياسي عامل حاسم في تحقيق الانتصار”، موضحاً أن “وجهات النظر كانت متفقة على ضرورة النهوض بالواقع، ومعالجة المشاكل ضمن منظور وطني شامل”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى