اخبار العراق

التميمي : هناك من يتستر على اصحاب عقود السلاح الفاسدة

بغداد-النور نيوز

رأت عضو الللجنة المالية النيابية، ماجدة التميمي، الخميس، ان انسحابات الجيش المتكررة في المناطق التي تحت سيطرة القوات الامنية لصالح تنظيم “داعش” كانت بسبب رداءة الاسلحة التي جاءت عن طريق عقود وزارة الدفاع وشابها الكثير من شبهات الفساد .

وقالت التميمي في تصريح لـ”النور نيوز” اليوم، ان” هناك قادة عسكريون بوزارة الدفاع كان لم دور في ابرام العقود الفاسدة التي كانت سبب رئيسي في انسحابات الجيش من المناطق نتيجة رداءة الاسلحة وبسبب عدم عملها عند ساعة القتال “.

وأكدت النائبة ان “القادة العسكريين المتهمين بابرام عقود السلاح الفاسدة لم يقدموا الى القضاء حتى الان، مطالبة بان تقوم الحكومة بتقديم كل من تورط بصفقات عقود السلاح الفاسد الى المحاكم لينالوا جزائهم العادل “.

وشددت النائبة عن كتلة الاحرار على ان ” محاولة عدم محاسبة الفاسدين والتستر عليهم من البعض سوف يسهم في استشراء هذا المرض في مؤسسات الدولة كافة “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى