اخبار العراق

الجبوري من واشنطن: النزوح كارثة انسانية تعجز الدولة العراقية عن السيطرة عليه

النور نيوز/ بغداد 

أكد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، اليوم الثلاثاء، أن “أبناء المحافظات المحتلة كانوا وما زالوا ضد الارهاب وضحية له”، لافتا الى ان “من حقهم المشاركة في تحرير مدنهم وهو ما يجب ألا يحرموا منه في إطار بناء الدولة”.

 

وقال الجبوري، خلال محاضرة القاها في معهد السلام الامريكي، بحسب بيان لمكتبه، تلقى “النور نيوز” نسخة منه، أن “الاولوية اليوم هي التخلص من داعش، وان التحالف الدولي مطالب بدعم العراق في سبيل ذلك حتى النهاية”، مشددا على “ضرورة الإسراع في إعادة هيكلة المؤسسات الأمنية وفق مبدأ الكفاءة وبعيداً عن مبدأ المحاصصة السياسية المبنية على تقاسم الحصص إثنيا وطائفيا”.

وأشار في الوقت ذاته الى أن “تكون قوات العشائر والحشد الشعبي تحت قيادة فيدرالية موحدة مع ايجاد خطة لنزع السلاح منها لاحقا”، مبينا ان “معالجة الاختلاف في الرؤى ووجهات النظر لا يكون إلا يكون بمنح المكونات حقوقها وارساء دولة العدل وترسيخ المواطنة الحقة”.

وأوضح رئيس مجلس النواب، ان “ما شهده العراق كان نتيجة لمقدمات تمثّلت في سياسة الإقصاء والتهميش وكبت الحريّات التي مورست خلال الأعوام التي مضت، ونتيجة طبيعية لظاهرة الفساد الإداري والمالي التي طالت أذرعها الاخطبوطية في المؤسسة العسكرية كما طالت مؤسسات الدولة الأخرى”.

واضاف “شاهدنا جميعا كيف تحول العراق الى بلد للنازحين بعد ان انتج نحو ٣ ملايين نازح من سكان المناطق التي سيطرت عليها داعش”.

وتابع “بدل أن نحتوي النازحين ونعيد توجيه أفكارهم، اتهمناهم ومنعناهم من الوصول إلى بر آمن والنتيجة أننا خلقنا جيشا جديدا من المجندين المحتملين الذين يستهدفهم داعش ليضيع مستقبلهم بين جدل السياسية العراقية المحكومة بتوازنات داخلية وخارجية، وبين خشيتنا من توفير وقود مجاني لداعش ليتم بذلك تخريب ذهنية جيل كامل خلقته بيئة النزوح، من دون تقديم شيء حاسم في هذا الملف “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى