الامنية

مصدر عشائري يروي لـ”النور” كيف أنقذ فيصل العيساوي عامرية الفلوجة من الانهيار

بغداد-النور نيوز

أدى خلاف بين مجاميع عشائرية مسلحة في ناحية عامرية الفلوجة الى مقتل اثنين من ابنائها بعد ان تطور الى اشتباك بالاسلحة، وفيما كان أحد القتيلين شقيقه، سارع مدير الناحية فيصل العيساوي الى إخماد نار الفتنة التي كادت ان تشتعل بين ابناء العشائر وتسهل إستباحة “داعش” للناحية.

وذكر مصدر عشائري في حديث لـ”النور نيوز” اليوم، ان “أفراد من مجموعة تابعة لـ(حجي عدي المحلاوي) احد قادة مقاتلي ابناء العشائر ضد تنظيم داعش المنسحبين من الرمادي قتل احد قادة أبناء عشائر عامرية الفلوجة (عادل العيساوي) شقيق مدير الناحية (فيصل العيساوي)، جراء خلاف نشب بينهما”.

واضاف المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه، ان “عشيرة البو عيسى توجهت الى مجموعة (حجي عدي) وقتلت الجاني، فيما إعتقلت جميع افراد المجموعة بعد تجريدهم من الاسلحة في نية لقتلهم ثأرا لمقتل أحد ابنائها (عادل العيساوي)”.

واشار المصدر الى ان “سرعة تدخل مدير الناحية فيصل العيساوي شقيق المقتول عادل، والقاءه خطبة مؤثرة في جموع المشيعين والسماح بخرج آمن من الناحية للمجموعة التي قتل احد افرادها شقيقه، أدى الى احتواء الازمة وإيقاف انهيار أمني كان يترقبه تنظيم “داعش” لاجتياح عامرية الفلوجة”.

واوضح المصدر ان “العيساوي التقى بافراد المجموعة التي قتل احد أفرادها شقيقه وطمأنهم بانه لن يتعرض لهم احد ونسب بتثبيت مفرزة أمنية لحمايتهم من أبناء عشيرته لحين خروجهم من عامرية الفلوجة، موجهاً في الوقت ذاته أبناء الناحية بإحتضان نازحي الرمادي ومد يد العون لهم “.

وكان رئيس مجلس النواب سليم الجبوري قد أجرى اتصالا هاتفيا بفيصل العيساوي مدير ناحية عامرية الفلوجة معزيا إياه باستشهاد شقيقه عادل”، مشيرا الى إن “تضحيات أبناء الوطن اليوم غدت وقود معركة التحرير والقضاء على الإرهاب، والتي تزيد أبناء الأنبار حماسة واصرارا”.

كما عزى الأمين العام للحزب الإسلامي العراقي إياد السامرائي، السبت الماضي، مدير ناحية عامرية الفلوجة فيصل العيساوي لاستشهاد شقيقه عادل، لافتا الى الحادث ” مصاب جلل” وقع في مرحلة حرجة يتكاتف فيها أبناء الأنبار الاصلاء ضد الإرهاب ويقدمون أرواحهم فداء لترابها وسلامة أهلها .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى