اخبار العراق

رئاسة الوزراء تعد بإعادة جميع المسيحيين الى مناطقهم

بغداد-النور نيوز

إستقبل نائب رئيس الوزراء، بهاء الأعرجي، مساء الأربعاء، في مكتبه الرسمي ببغداد، رئيس الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم غبطة البطريرك ” لويس روفائيل ساكو الأول “.

 

وذكر بيان لمكتبه تلقى “النور نيوز” نسخة منه اليوم، انه “جرى خلال اللقاء تناول أوضاع النازحين والمُهجرين من أبناء الديانة المسيحية، ومساعي الحكومة العراقية في تخليص ما تبقى من المناطق المسيحية من قبضة العصابات الإجرامية”.

وقال الأعرجي “لا يمكن لنا أن نتصور عراقاً بلا مسيحيين ، فهم مقوم أصيل من مقومات النسيج الوطني العراقي ، و ركيزة أساسية في مسيرة بناء حضارة العراق و تأريخيه”.

واضاف أن “أبناء الديانة المسيحية في العراق قد أثبتوا وأكدوا للجميع ولمرات عدّة ولائهم وصدق إنتمائهم لهذه الأرض ؛ والشاهد على ذلك هو وقوفهم بوجه مخططات الإرهاب والتطرف الرامية لتهجيرهم بالقوة عن موطنهم الأصلي”.

 و جدد نائب رئيس الوزراء، بحسب البيان، تأكيد عزم الحكومة في إعادة كافة أبناء الديانة المسيحية من المُهجرين و النازحين إلى مناطقهم بعد تطهيرها من وجود العصابات الإرهابية . 

من جانبه ، أكد البطريرك ” ساكو ” على ضرورة إعتماد مبدأ المواطنة في التعامل مع كافة العراقيين بغض النظر عن أديانهم و مذاهبهم ، داعياً إلى مزيد من الجهود بهدف التقليل من معاناة المهجرين المسيحيين القاطنين في الكنائس و المخيمات.

واشاد البطريرك، بحسب البيان،بالتضحيات التي يُقدمها أبناء الأجهزة الأمنية العراقية في الحرب ضد العصابات الظلامية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى