اخبار عامة

الامم المتحدة تنفي شراء كرفانات للنازحين بالاتفاق مع الهجرة

بغداد-النور نيوز

أعلن مكتب الأمم المتحدة (UNOPS) لخدمات المشاريع، الخميس، عدم وجود مشروع مع وزارة الهجرة والمهجرين العراقية لشراء كرفانات للنازحين للبيع.

 وذكر بيان للمكتب تلقى “النور نيوز” نسخة منه اليوم، انه “تناهى إلى علم مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع بأن الوثائق المزيفة والاحتيالية والمتعلقة بالمشتريات، كطلبات استدراج العروض وأوامر الشراء لازالت تُباع في العراق ولمشاريع وهمية منسوبة زورا لمكتب الامم المتحدة لخدمات المشاريع. 

وأضاف “نحن على دراية بإحدى هذه الحالات والمتعلقة بمشروع وهمي مع وزارة الهجرة والمهجرين العراقية حيث عرضت وثائق المناقصة المزيفة لشراء كرفانات للنازحين للبيع. ويود مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع أن يوضح بأن المنظمة ليس لديها مشروع شراء كرفانات مع وزارة الهجرة والمهجرين”.

وتابع البيان “لم يشترك مكتب الامم المتحدة لخدمات المشاريع بأي شكل من الأشكال في عملية شراء كرفانات للنازحين في العراق”.

وقال “علاوة على ذلك، يود مكتب الامم المتحدة لخدمات المشاريع أن يؤكد مجددا التحذير الصادر عنه في 9 آذار 2015 والذي نشر في وسائل الإعلام المحلية العراقية لاعلام الجمهورالعراقي عن وجود إعلانات لعطاءات مزيفة. وقد تم توفيرعنوان بريد الكتروني لتقديم شكوى لمن يشك بوقوع نشاط احتيالي.

واشار الى ان “مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع لم ولن يطلب ثمنا لوثائق العطاءات الصادرة عنه، كما أنه لم ولن يستخدم وسيطا لتوزيع الوثائق نيابة عنه.

ويقوم مكتب الامم المتحدة لخدمات المشاريع بنشر جميع اشعارات المشتريات الخاصة به على الموقع الرسمي له (www.unops.org) وعلى موقع السوق العالمي للأمم المتحدة (www.ungm.org) حيث أنها متوفرة مجانا لجميع الجهات المعنية.

واردف “كما أن جميع الجهات المخولة بإصدار وثائق المشتريات الاصلية التابعة لمكتب الامم المتحدة لخدمات المشاريع تستخدم عنوان البريد الالكتروني المنتهي بـ @unops.org لجميع مراسلاتها”، محذرا بانه غير مسؤول بأي حال من الاحوال عن أية التزامات أو دفعات أو سلع أو خدمات مقدمة ناجمة عن وثائق مزيفة واحتيالية.

ودعا المواطنين في حال اعتقادهم بأن وثيقة العطاء مزيفة او الاشتباه بوجود نشاط احتيالي آخر، الاتصال على بريد المكتب (fraudhotline@unops.org).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى