اخبار العراق

إدارة كركوك ترفض إجراء تغييرات في المؤسسات الأمنية دون التنسيق معها

النور نيوز/ بغداد 

أكدت إدارة كركوك، ان الأجهزة الأمنية بحاجة إلى المزيد من الدعم، معربة عن رفضها القبول بأي تغيير في المدراء والوحدات التابعة للشرطة وأقسامها دون استشارة إدارة المحافظة والتنسيق معها.

 

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة الأمنية في المحافظة، اليوم الثلاثاء، برئاسة نجم الدين كريم محافظ كركوك، حضره الشيخ جعفر شيخ مصطفى قائد قوات 70 في وزارة البيشمركة وعدد من القادة والمسؤولين الأمنيين بقوات الشرطة والاسايش والبيشمركة والأجهزة الأمنية المشتركة وعقد بمقر قيادة البيشمركة.

وذكر بيان صادر عن الاجتماع، تلقى “النور نيوز” نسخة منه، انه “جرى خلال الاجتماع تدارس الأوضاع الأمنية والعمل بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية لضمان إعادة النازحين للمناطق المحررة ضمن حدود كركوك”.

ووجه محافظ كركوك رئيس اللجنة الأمنية بالمحافظة “الشكر والامتنان لقوات البيشمركة الذين ضحوا بحياتهم دفاعا عن كركوك ومكوناتها ويعملون بالتنسيق مع قوات الشرطة والاسايش”، مبينا ان “التنسيق الامني العالي بين الاجهزة الأمنية والانتصارات التي حققتها البيشمركة والتعاون البناء مع ادارة كركوك ومجلسها ساهم بتقوية الأمن والاستقرار”.

وقال المحافظ، ان “قوات الشرطة اليوم بحاجة الى المزيد من الدعم ومع كل هذا نجد ان وزارة الداخلية تقوم بإجراء تغييرات ببعض المدراء والوحدات التابعة للشرطة وأقسامها دون استشارة إدارة كركوك والتنسيق معها، لذا لا يمكن قبول باي تغيير دون التنسيق مع إدارة كركوك واللجنة الامنية فالشرطة هي قوات محلية ونحن مستمرون في اتصالاتنا مع وزير الداخلية”.

وأضاف “اننا اليوم بصدد دراسة خيارات للإفادة من موارد كركوك المالية وذلك لكي نقدمها لبغداد، لان عدم الاستجابة لمطالب كركوك سيزيد من التحديات”.

من جانبه، أكد الشيخ جعفر، ان “قيادة قوات البيشمركة في كردستان تؤكد دعمها التام للخيارات التي تتخذها ادارة كركوك ومجلسها من اجل الحصول على استحقاقاتها المالية من الحكومة الاتحادية مع انعدام الدعم الحكومي لملف النازحين وضعف الدعم الاممي لهم”.

وأوضح البيان، ان “المجتمعين بحثوا الإجراءات الامنية التي تقوم بها قوات الشرطة والاسايش لتعزيز الامن والاستقرار الذي شهدته مدينة كركوك، مشيدين بتعاون الكركوكيين ومساندتهم للقوات الأمنية”، بحسب البيان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى